وزير الداخلية اللبناني نهنئك وتباً لشعب نسوان الفرن

وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق يحتفل مع الفنان اللبناني جو أشقر:

البلد تمام .. المهم المشنوق مبسوط وعم يرقص ..#المزرعة_اللبنانية بحمى الفاسدين …

Posted by Firas Bou Hatoum on Sunday, August 12, 2018

يعاني لبنان ما يعانيه من أوضاع مأزومة من كل النواحي، الإقتصادية أولاً حيث يقف البلد على حافة الهاوية تماماً، ليعن في أي لحظة الإفلاس بعد الفساد الضارب أطنابه على مستوى كافة المؤسسات، عدا عن المصاعب الإنسانية بكافة أشكالها دون استثناء. بلدنا ومساحته لا تتخطى الـ 10452 كلم2 نزح إليه أكثر من مليوني سوري احتلوا الوظائف ليتعطل اللبناني عن العمل بغياب رقابة وزارة العمل وفلتان الرقابة الحكومة وغيرها. هذا عدا عن ما يقارب النصف مليون فلسطيني من اللاجئين منذ الـ 1948 القرن الماضي، وآلاف العاملات الأجنبيات والعمال من جنسيات مختلفة، وهذا ما صرّح به وزير الداخلية نفسه نهاد المشنوق. كلّ هذا يعني أنّ عدد سكان لبنان بات يقارب 8 ملايين بينما السكان الأصليين لا يتجاوز عددهم الـ 3 مليون وهاجر 12 مليون لبناني إلى بلاد الله الواسعة حسب احصاءات التسعينات من القرن الماضي.

المشنوق يرقص فرحاً والشعب اللبناني يبكي ألماً
وزير الداخلية اللبناني مهاد المشنوق

يعيش النائب في مجلس الشعب ووزير الداخلية نهاد المشنوق حياته كما اعتاد قبل أن يكون وزيراً وهو من الطبقة الميسورة، يخرج، يسهر، يغني يمضي وقته مع عائلته وهذا أمرٌ يظل عادياً إن لم نشاهد الفيديو وقد تسرب إلى المقهورين والمحرومين من أبسط بديهيات الحياة وهي الماء الكهرباء المستشفى المدرسة والطرقات ولن نهتم بتنظيف البلد من أكوام النفايات التي غطته، لأنها آيلة إلى حل حسب الوعود.

نوابنا لا يجتمعون ولا يقومون بمهامهم الوظيفية، كلهم مشغول بحياتهم الخاصة وبمراكمة ثرواتهم، والشعب لا يتحرك ولا يعترض إلا على وسائل التواصل الاجتماعي فينشر الشتائم لهذا الوزير وذاك النائب وبعد لحظات يسارع إلى الالتحاق بزعيمهِ ليصفق له ويدافع عن نذالته ثم يعود ليحاسب المشنوق تماماً كنسوان الفرن.

فيديو انتشر لوزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال، نهاد المشنوق، صوّره الفنان اللبناني جو أشقر على طريقة السلفي، وغنّى له ومعه، وبدا الوزير سعيداً فرحاً نشيطاً بعكس الشعب اللبناني الذي بات كئيباً ومستسلماً لكل الصعوبات.

نور عساف – بيروت