دافعت كارول سماحة عن فرقة مشروع ليلى التي منعتها سلطة الكنيسة المارونية احياء حفلها المقرر ضمن فعاليات مهرجانات بيبلوس في جبيل، بتهمة الإساءة للمعتقدات الدينية المسيحيية.

إقرأ: يشتمون محمد ويسوع بسببنا، ومشروع ليلى ليس الأول! – فيديو

كتبت: (بكل صراحة حزنت على خبر إلغاء حفل ⁧مشروع ليلى⁩، لطالما كنت معجبة بهذا الفريق المتميز وبالمواضيع التي يختارها، إن كان الفنان مؤمن أو ملحد هو حر تمامًا و يحق له ان يعبر عن وجهة نظره في فنه لكن بطريقة ذكية بعيدًا عن الاستفزاز و الاستهزاء بأفكار ومعتقدات الآخرين!).

تابعت: (منذ زمن المراهقة أنا من المستمعين الاصيليين لفرق heavy Metal الغربية وفي نفس الوقت مؤمنة بديانتي لأبعد حدود ولم أتأثر يوما ببعض الأغاني المشعوذة والمريضة منها بل كنت أغربل وأنتقي ما يناسبني ولا يستغبيني! بطبيعتي لا أبدي رأي قبل ان أتأكد من جميع المعطيات).

أضافت: (معظم الفيديوهات المشعوذة التي شاهدتها مفبركة ولا تمت بأي صلة للفريق. بكل صراحة الموضوع كبر عن حجمو ولم يكن يستاهل كل هذه الحرب).

كارول نالت اعجاب المتابعين وأثنوا على اعتدالها وثقافتها العالية، ولطالما عرفناها سيدة حرة ومستقلة ومتعلّمة لم تعرف التطرف يومًا.

برافو كارول لأنك لم تهتمي للمتطرفين ومدعي الالوهية على الأرض، ايمانك يقبع داخلك ويسكن روحك لا لسانك، ولا تتظاهرين وتنظّرين به كغيرك، انّما تطبقين تعاليمه الحقيقية، مثلتِ يسوع بمحبته ولم تكوني سببًا يشوّه رسائل الديانات السماوية السامية أكثر!

عبدالله بعلبكي – بيروت

كارول سماحة ومشروع ليلى
كارول سماحة تدلي رأيها باعتدال
كارول السيدة المعتدلة التي عرفناها دومًا
Copy URL to clipboard
15 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار