الملكة إليزابيث تعلن حفيدها وزوجته ملكين وتحرم ابنها تشارلز

تصدرت مجلة (Life & Style) العالم بعدما نشرت خبراً مفاده أن الملكة إليزابيث الثانية أعلنت رسمياً أن حفيدها الأمير وليام وزوجته كايت ميدلتون ملكاً وملكة لإنكلترا من بعدها.

الملكة إليزابيث
الملكة إليزابيث

ويعني هذا استبعاد ابنها الأمير تشارلز من تولي العرش من بعدها ما سبب توتراً داخل القصر حسب ما ذكرت المجلة.

حيث نقل عن مصدر مقربة من القصر الملكي قوله: (قررت جلالة الملكة أن وليام وكايت هما المستقبل ولقد أنفقت 65 عاماً من حياتها لضمان بقاء عائلة ويندسور. ورأت أن وليام وكايت يتمتعان بالطاقة والصفات التي تمكنهما من أداء المهمة في العالم المعاصر وستقوم الملكة بكل ما في وسعها للحفاظ على العرش).

الملكة إليزابيث والامير وليام وكايت
الملكة إليزابيث والامير وليام وكايت

وأضاف: (حدث بعض التوتر بين الأمير وليام ووالده منذ إعلان القرار لكنهما سيعتادان على الأمر بالتأكيد).

وكشف أن كاميلا باركر زوجة الأمير تشارلز لم تبد انزعاجها من الأمر وقال المصدر: (لقد أظهرت حماسها وإن بشكل غير ظاهر لقرار الملكة فهي تبلغ الـ70 من عمرها وعانت الكثير في حياتها لكن الأمر صعب بالنسبة إلى تشارلز).

الأمير تشارلز و كاميلا باركر
الأمير تشارلز و كاميلا باركر

كذلك أكد المصدر أن الملكة لن تتنازل الآن عن العرش لأنها ما زالت تتمتع بصحة جيدة وهي ترغب بحسب قوله في أن تعيش 100 عام على الأقل.

وعن سبب رغبة الملكة إليزابيث الثانية التنازل عن الحكم لحفيدها ويليام وكايت ميدلتون وليس لابنها تشارلز يعود لرغبتها بأن يضخ القصر الملكي بروح الشباب.

وحتى الآن لم يتم الإعلان عن تنازل الملكة إليزابيث الثانية للحكم لحفيدها الأمير ويليام ويظل الأمر مجرد تسريبات من القصر الملكي.

عمر حديدي – الأردن