منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

بعدما أبدت الممثلة الإباحية الأميركية تاشا رين قلقها من انتشار فيروس كورونا على الأراضي الأميركية، وخوفها على صناعة الأفلام الجنسية وأجور ممثليها وممثلاتها، تراجعت عن رأيها واعتذرت بسبب تعرضها لهجوم كبير من الأميركيين.

إقرأ: الممثلة الإباحية بغضب: (كورونا أوقف عملنا) – صورة

الأميركيون والأوروبيون هاجموها على صفحاتها وطالبوها الاعتذار واحترام مشاعر المصابين بالفيروس وأهاليهم، ووصفوها بالعاهرة الأنانية، ما جعلها تتراجع وتقدم اعتذارها وتبرر ما قالته.

حكت: (لم أقصد الإساءة لكم جميعًا، تمنياتي لكل من أصابهم ذلك الفيروس الخبيث بالسلامة، كل ما قلته إني خائفة على وضع الممثلين الإباحيين المادي، فمنهم من يعتاش على هذا العمل، وإيقافهم عنه يعني عدم قدرتهم على تأمين مصروفهم أو دفع التزاماتهم المادية أو ديونهم).

تابعت: (البعض يستخف بمهنتنا، لكنها بالنسبة لمن يمارسها هامة جدًا على الصعيد المالي، أنتم تشاهدوننا لتستمتعوا، لكننا نعمل لنحصل على المال، لا نظهر أجسادنا ولا نمارس الجنس لأننا نحب ذلك غالبًا).

أضافت: (الفيروس لا يفرّق بين إنسان وآخر، ويمكن لأي منا أن يُصاب به، أصلي لكل يبعد الله هذه المأساة عنا كلنا، واعتذر ممن ظنّ أنني لا أهتم سوى للأفلام الإباحية لا لمصائر البشر على هذه الأرض).