الممثلة المكسيكية الشهيرة لورينا ميريتانو أطلت بصورة مع صديقتها، بدون ملابس من الأعلى، لتعرض صدرها بالكامل الذي عاد ليكبر بعدما استئصلته بسبب إصابتها بمرض السرطان.

لا نعرف الهدف وراء العرض لكنها قالت إنها فقدت حلمتي صدريها وإنها تشعر بالأسف بسبب عدم قدرتها على استعادتهما.

كتبت: (بعد عملية الاستئصال فقدت حلمتي صدري للأبد ولم يعد بإمكاني بطبيعة الحال استعادتها).

تابعت: (صدري يعود تدريجيًا بعد الجراحات).

عن مواجهتها للمرض الخبيث سردت: (تعلمت كثيرًا بهذه الرحلة الطويلة، وسعيدة أنني أصبحت أفضل الآن).

قصة لورا مُوجعة للغاية فلسنوات طويلة واجهت السرطان لوحدها بعدما تخلّى عنها زوجها بسبب قرارها استئصال حلمتيها كما قالت.

وكان خيّرها بين الإبقاء عليهما أو الطلاق، وبالمفاضلة اختارت الانفصال عنه رغم حبّها الكبير له.

لكنها لم تُهزم واستمرت تواجه حتّى تمكّنت تقريبًا من الانتصار على المرض.

لورينا يعرفها المشاهدون العرب بدور (الكساندرا) بمسلسل (امرأة في حياتي) الذي دُبلج باللغة العربية الفصحى عام ٢٠٠٠.

تبلغ الآن ٥٠ عامًا من العمر.

لورينا ميريتانو وصديقتها
لورينا ميريتانو وصديقتها
Copy URL to clipboard
19 يناير 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار