رد النجم السوري (طلال مارديني) على هيفاء وهبي وطعن بها وقال (لو دار الزمن أنه لن يطردنا من بلاده)، محاولاً بشكل غير مباشر تبرئة اللصّ السوري المجرم الذي اعتدى على منزل نانسي عجرم، وحاول خطف بناتها الثلاث، ما فسره البعض بالعنصرية.

إقرأ: سوري يعتدي على منزل نانسي عجرم وزوجها يقتله!

وكانت هيفاء تضامنت مع زميلتها التي تتعرض لأقذر هجوم من قلة من السوريين العنصريين، النكرة الذين لا يمثلون الشعب السوري، الذي حارب الإرهاب وانتصر عليه بفضل سواعد جيشه ودعم شباب لبنان الأبطال، وطالبت هيفا بإخراج كلّ مجرم من هذه الأرض ولم تحدد جنسيته، لكن الحاقدين على وطن الأرز حوّروا كلامها فاتهموها إنها تقصد السوريين كلهم، وإن كان البعض يظن إن حديثها يشمله فليخرج من لبنان الذي يشرف رأسه دون أن يسمعنا صوته، ولنسمع صريخه على أرضه التي هرب منها ليحارب اللبناني في عقر دارهِ.

إقرأ: هيفا تدافع عن نانسي عجرم وتطالب بترحيل السوريين!

كتب طلال مارديني يهاجم هيفا: (بوعدك انو رح يفلو وبوعدك يا ست إذًا لا سمح الله دار الزمن ما رح نقلكن فلو نحنا هيك تربينا بعاد عن العنصرية، وياست حابب قلك شي انو إباحيتك المعروفة كمان اسمها اجرام وتحويل اللي بياكل حق عماله والقاتل والمجرم لبطل اجرام).

طلال إذًا وصف هيفاء بالفنانة الإباحية، وهذا صحيح رغم أن أهم حفلاتها أقامتها في بلده سوريا الذي يعشقها وبدورهم السوريون يعشقون هيفا.

هذا الممثل تحدّث بذكورية عن هيفاء التي تقلّدها السوريات وتفشلن، ومنهن نانا ونصف ممثلات الإغراء ومؤخرًا أنجي خوري التي لم تترك ذكرًا ولم تمارس الجنس معه، فهل يجرؤ طلال على ذكر إحداهنّ أو يدعنا نحن نذكر الأسماء مع التفاصيل والوثائق؟

إقرأ: السورية أنجي خوري عارية الصدر ومنبطحة – صورة

لن نرد عليه بموضوع العنصرية، يكفي ما ستقرأونه من تعليقات مقززة كلّ مرة ندافع بها عن نجم أو نجمة لبنانية، والتعليقات التي سترافق هذا المقال أيضًا!

إقرأ: سوريون عنصريون يعتدون على نانسي عجرم ويبرئون المجرم – وثائق

طلال مارديني يعتدي على شرف هيفاء وهبي
Copy URL to clipboard
1 ديسمبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار