الميزان: ماذا ينتظرك في شهر ديسمبر – كانون الأول 2017

تكون حياتك الشخصية زاخرة بالمستجدات وحاملة للمفاجآت وأخباراً جديدة وتنقلات لم تكن في الحسبان، تغرف منها الحماسة والاندفاع والنشاط، لكي تواجه كل ما يترتب عليك من مسؤوليات في هذا الشهر الأخير من السنة.

يلائمك دخول كوكب فينوس من اليوم الأول إلى برج القوس ويثير حماستك، ويجبرك مركور المتراجع ابتداءً من تاريخ 4 على التسلح بحججٍ مقنعة، كي تستقطب الحلفاء والمتعاونين معك والذين تحتاجهم عند الصعوبات.

أمّا كوكبا فينوس ومارس، فيتناغمان في بداية الشهر ليشيرا إلى انتقالٍ إلى مكان جديد أو إلى سفر أو إلى القيام برحلة نموذجية.

أما دخول كوكب مارس إلى برج العقرب بتاريخ 9، فينقذك من وضع شائك مررت به في السابق.

تتمتع، مع كوكبين في برج القوس بكثير من النباهة والنشاط الفكري والقدرة على تطويق كل المشاكل ومحاصرة كل ما يعيق أمامك الطريق.

تحول بعض التجارب إلى فرصٍ وتنتقل من الشؤون المبدئية إلى تلك العملية بسرعة.

أما إذا شعرت بالأسبوع الأول ببعض الضغوطات، فالسبب يعود إلى معاكسة أورانوس قبل أن ينتقل إلى برج العقرب، وقد يعني بعض الغيرة التي تثيرها عند الزملاء.

لعل الحدث الأبرز هذا الشهر هو خروج كوكب ساتورن من برج القوس وانتقاله إلى برج الجدي، حيث يشكل مربعاً مع برجك ويدعوك إلى التأني والإنتباه وعدم المجازفة أو المخاطة.

هذا الانتقال يتم بتاريخ 19، ويكون أول المتأثرين به مواليد الدائرة الأولى، ما قد يعني تأخيراً في بعض المستحقات أو تضييعاً لمستند مهم، أو اكتشافك لشيك بلا رصيد مثلاً، وربما يترجم الأمر بضرورة السعي لكسر الجمود أو لاختراق بعض الحواجز.

قد تسير وحيداً في مهمة تراها صعبة وتتواصل مع بعض البلدان البعيدة والأجنبية.

يعاود كوكب مركور سيره المباشر بتاريخ 24، حيث الشمس في برج الجدي، فتعيش بعض التناقضات وتواجه قراراتٍ لا بد أن تتخذها.

تتكبد خسائر ابتداءً من تاريخ 15، إلا أن الأمل في التويض عنها يبرز بعد تاريخ 24.

لا ترفض الدعوات في هذا الشهر الذي يعدك بأجواءٍ اجتماعية عذبة وبأوقات حلوة تمضيها مع الأحباء والأصدقاء.

يحرض الجميع على إسعادك وإرضائك ويبتسم لك الحب، فتلتقي بأشخاص قادرين على إعطاء معنى آخر لحياتك.

فينوس في برج القوس حتى تاريخ 25، يجعلك تتواطأ مع الحبيب وتتقرب منه وتشاركه في مهمة أو في مشروع.

تتمتع، تغازل وتوقع القلوب، إلا أن معاكسة مارس لأورانوس في الأسبوع الأول من الشهر فقد تهدد بحدث غير منتظر كقطيعة أو انفصال غير منتظر.

يكون أكثر المتأثرين بها مواليد الدائرة الثالثة.

عندما يدخل فينوس إلى برج الجدي ويلتقي بساتورن فيؤشر إلى مشكلة شخصية أو عائلية تطرأ، ويكون أكثر المتأثرين به مواليد الدائرة الأولى الذين قد يهتمون بصحة أحد الوالدين أو أحد المقربين.

هكذا تحصل انشغالات عائلية كثيرة في هذا الشهر، وقد تتلقى زيارات لم تتوقعها وتتعرف إلى وجوهٍ كثيرة، وربما تنتج عن هذه اللقاءات مغامرة عاطفية لم تحسب لها حساباً.

شيرين عبد الوهاب من مشاهير برج الميزان

من كتاب ماغي فيرح 2017