النصب والاحتيال وبنات تلفزيون الواقع والمجرد

إدارة الموقع لا تتدخل في رسائل أهل السلطة لا في الشكل ولا في المضمون ولا اللغة.. نرجو من القراء الكرام احترام النص في شكله على الأقل ولا نجبر أحداً على إتقان اللغة، لكن الشكل لا يحتاج إلا لشياكة فقط.

اتضح ، بما فيه الكفاية من خلال المعطيات ، أن الفنان سعد لمجرد لم يغتصب الفتاة ولكنه تعرض للنصب و الاحتيال من طرف بنات تلفزيون الواقع الفرنسي.

كانت بداية اكتشاف، الفنان سعد لمجرد ، من طرف فتيات تليفيزيون الواقع ناديج لكروى و لورا ابرول ، حين مغادرتهما العلبة الليلية الأولى ، و قصدت بعدها أوطيل أنتيركنتننطال ، لاكمال السهرة الثانية .

في آخر السهرة الثانية بالفندق ، الأولى ، ادعت بأن صديقها مقيم بهذا الفندق و أنها سوف تقضي معه ليلتها. و زادت و صرحت ، بأن صديقها ، لا يقطن بمدينة باريس. أما الثانية ، لورا بريول ، بطلة القصة ، رافقت ، الفنان سعد لمجرد ، الى مقر اقامته بفندق CHARRIOT ، كلها سرور و غبطة ، كما جاء على لسان صديقتها.

بعيدا عن احساسه ، بالنصب و الاحتيال ، المخطط له ، من طرف هذه العصابة ، التي همها الوحيد الفلوس ، قضى ، سعد لمجرد ، ليلته مع الفتاة ، و بكل سداجة و ارتياح ، ظن أنها معجبة و رافقته الى اقامته من أجل عيونه.

مهمة ، بنات تلفزيون الواقع ، هي قنص الأثرياء : رجال أعمال و نجوم كبار. بنات تلفزيون الواقع ، يطمحون أن تكون لهم فيلا ، و سيارة ، و باخرة ، و طيارة ، و مصاريف متطلبات الحياة. بالنسبة للورا بريول ، هذا عمل ، يتطلب أجره.

حتى و لو كانت ليلتها بجانب سعد لمجرد ، دون أي معاشرة حميمية ، كان النصب و الاحتيال في الموعد.

فتاة بحجم لورا بيول ، وزنها لا يتعدى 40 كيلو ، جسمها يشتكي من سوء التغذية ، استطاعت أن تزرع الفتنة وسط العالم و المغاربة خاصة ، و تهز استقرار البلاد و تفسد علاقة المغرب بالجيران. و تسبب خسارة ، مادية كبيرة ، لمنظمي الحفل الذي كان سوف يحييه ، الفنان سعد لمجرد ، ليلة السبت 29.10.2016.

يجب على المحاميين الأربعة لسعد لمجرد ، أن يأخذوا بعين الاعتبار هذه المعطيات ، الصادرة من محيط الفتاة و متابعة هذه العصابة ، في موضوع النصب و الا حتيال .

هذه العصابة ، حسب المعطيات ، تتكون من : ناديج لاكروى ، و لورا بيول ، و صديق نادج لكروى ، و الشخص الذي أخذ الصورة حين اعتقال ، سعد لمجرد ، و منظمة الحفل.

هذا هو قانون النصب والاحتيال، عند الفرنسيين..

Fatima Zahra Zahra Mahiya