النعناع ينشط الذاكرة ويوقف الألم

إن كنت تعاني حرقةً في المعدة، زيت النعناع يوقف الألم في أقل من نصف ساعة.
النعناع أشهر نبات عطري، والأكثر انتشاراً واستخداماً حول العالم.
اعتبره الرومان عشبة الضيافة، ووضعته تلميذاتهم إكليلاً على رؤوسهنّ لاعتقادهنّ أنَّ رائحته منبّهة للعقل، كما آمن الإغريق بفوائده الغذائية والطبّية.

النعناع: اسمه العلمي Mentha longifolia، مملكته الـ Plantae، عائلته Lamiaceae وجنسه Mentha.

نبتة النعناع: عشبية، معرِّشة، معمّرة، تحتوي على زيوت عطرية، مناخها معتدل، تربتها خصبة وتحتاج للكثير من المياه.

خصائص النعناع: يحتوي كل ١٠٠ غرام على ٧٠ كالوري و ٧٩٪ مياه.

كمية كبيرة من الألياف، منغنيز، فيتامين C.

كمية متوسطة من الكالسيوم، حديد، مغنيزيوم، B2، B6، B9

كمية قليلة من البروتينات، كاربوهايدرات، فوسفور، بوتاسيوم، صوديوم، دهون، زنك، B1، B3، B5، A وأكثر من ١٠ أنواع Amino Acid.

فوائد النعناع: وجوده في الطعام يساعد على امتصاص الحديد، إفراز الكولاجين، بعض الأحماض الأمينية، الأدرينالين، الكورتيزون والألدوستيرون. يخفّف آلام المعدة، الأمعاء، اللثة، الأسنان والشهيّة للطعام. يُزيل التوتر وانتفاخ البطن، هاضمٌ، يقتل الجراثيم والبكتيريا في الفم والجهاز التنفّسي، مضاد للأكسدة، يُفيد مدمني الدخان في تنظيف الرئتين من البلغم والرواسب، ومدمني الكحول في تنشيط الكبد.

زيت النعناع (الـ Menthol): يضاف لأنواع كثيرة من الأدوية، منها لتفتيت حصى الكلى، محاربة البكتيريا والفيروسات، علاج الجهاز التنفسي، توتر الأمعاء، تنشيط المرارة وعلاجها، خفض الكوليسترول، أمراض الربو، الأسنان، الإنفلونزا، الفطريات، الأمراض الجلدية التناسلية، إلتهابات الرحم، القولون والرئة، بعض أدوية القلب، والكثير من المستحضرات الطبّية ومنها لروائح الفم، زيوت التدليك لإزالة الألم، العطور، الكثير من المنتجات التجميلية، الأطعمة، الحلوى، الزهورات، البهارات، حتى أنه يدخل في صناعة المنظّفات.

طريقة تجفيف النعناع: أولاً يجب غسله جيداً شرط عدم نقعه في الماء، وضعه على قطعة قماش نظيفة، وتركه في الهواء دون تعريضه للشمس، للحفاظ على أكبر كمية من زيت الـ Menthol داخله.

مغلي النعناع: يهدئ آلام المرارة، البطن، الدورة الشهرية ويسهّلها، كما يساعد على التنفّس ويخلِّص من إلتهابات اللثّة والحلق.

طريقة تحضيره: تُضاف إلى الماء المغلي بعض أوراق النعناع الأخضر أو اليابس، ونغطّيها لـ١٠ دقائق، ثم نشربها مع زيادة ملعقة من العسل.

– تدليك الأعضاء الخارجية بزيت النعناع يوقف الألم في غضون أقل من نصف ساعة خصوصاً الرأس، ولا يضرّ بالكبد مثلما تفعل المسكّنات العادية، كما يخفّف آلام العضلات، الأعصاب، الأوتار، المفاصل والعظام.

– يُضاف النعناع إلى منتجات الدخان للتخفيف من مرارة طعم التبغ خصوصاً عند الإحتراق.

– لا تشرب مغلي النعناع إن كنت تعاني حرقةً في المعدة.

– قد يؤدّي مغلي النعناع إلى الإجهاض لدى بعض السيدات.

– يُمنع وضع زيت النعناع بالقرب من العين.

– الإغريق والرومان على حق بأنّ النعناع يقوّي الذاكرة، لأنه وحسب الدراسات، فهو ينشّط ذاكرة كبار السن، ويحسّن الدورة الدموية في المخ، كما ينشّط الناقلات العصبية، وبعض أجهزتها الداخلية المصابة بالضعف.

طوني خوري – بيروت