التمس النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، عقوبة 10 سنوات سجنًا نافذة وغرامة مالية قدرها 100 ألف دينار جزائري مع مصادرة المحجوزات بحق مدير قناة النهار محمد مقدم المدعو (أنيس رحماني)، المتواجد منذ أشهر في المؤسسة العقابية، بعد الحكم عليه بخمس سنوات سجنًا نافذًا.

القضية تتعلق بتسجيل وبث مكالمة هاتفية بين أنيس رحماني، وعقيد في الجيش الوطني الشعبي في قناة النهار دون حصوله على إذن مسبق، وخلال استجوابه من المحكمة، أنكر رحماني ضلوعه في تهم تهديد الوحدة الترابية أو القذف في حق مؤسسة الجيش الوطني الشعبي.

من جهة أخرى، أكدت مصالح أمن ولاية الجزائر، في بيان لها، أن سبب وفاة مذيعة القناة الرابعة للتلفزيون الجزائري الناطقة بالأمازيغية، تنهنان لاصب، نهاية جانفي الماضي، تلقيها عدة طعنات في مناطق مختلفة من جسدها من طرف زوجها، الذي تم تقديمه أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا.

وتابع البيان: (بعد تلقي عناصر فرقة الشرطة القضائية لنداء من قاعة العمليات لأمن ولاية الجزائر، مفادها التوجه إلى بئر خادم بخصوص شخص اتصل على الرقم الأخضر قام بقتل زوجته وهو متواجد بمقر سكنه، ليتم على اثر ذلك التنقل إلى المكان المعني أين تم معاينة الجثة من جنس أنثى ملقاة على الأرض وسط بركة من الدماء بجوارها مقترف الفعل (زوجها) وبحوزته سلاح أبيض محظور ‘سكين’ المستعمل في الجريمة، ليتم توقيفه وتحويله إلى مقر المصلحة لاستكمال الإجراءات).

سليمان برناوي – الجزائر

Copy URL to clipboard
16 يناير 2022
14:45
6 عوامل وراء “فلتان سعر الدولار” في لبنان
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار