الوليد العاصي من أين له الإحساس وحسن الأداء

نشر الوليد، ابن فارس الغناء العربي، فيديو جديداً له خلال تواجده برفقة والده وعدد من الأصدقاء، وسمعناه يغني للمطرب العملاق وديع الصافي مقطعاً من واحدة من أصعب أغنياته (غابت الشمس).

الوليد والعاصي ومشوار العمر الغالي

الوليد صوت ترتجف له ومنه قلوب كبار المطربين من ذوي الأصوات الكبيرة وإن حضر على الساحة كمحترف سيهدد كل الكبار دون استثنا. فإذا كان هذا الشاب الذي لم يتجاوز الـ 18 من عمره بعد يملك صوتً بالوراثة عن أبيه فإني أسأل/ من أين له هذا الإحساس العالي والقدرة على الأداء المرهف؟ كلاهما يحتاج إلى مهارة، والمهارة تحتاج إلى تدريب وخبرة وسنوات طويلة في الاختبارات الغنائية.

لا أبالغ أن أقول أن الوليد العاصي الحلاني صوت مثقف نابغ وتحتاجه الساحة الفنية.

الوليد سيتفوق على والده الفارس إن مشى الطريق بحذر كما فعل والده.

#وديع_الصافي #غابت_الشمس

A post shared by 🅰︎🅻🆆🅷 (@alwalidhallani) on

الوليد تفوّق بصوته على كثر من النجوم على الساحة الفنية، فمن والده أخذ قوة الصوت وحسنة، وعلى الأغاني القديمة الصعبة ترعرع ولا يزال يحتاج لخبرة حياة كي يتفوق بالأداء.

في الفيديو الذي نشره ابن العاصي، ومع كل مطلع وموّال كان عاصي الحلاني يصرخ الله من وراء الهاتف، وكأنه يقول للعالم أجمع هذا الوليد هذا ابني كم أنا فخور به.

الوليد سيكون نجماً كبيراً ومهماً، وسيأتي إلى الساحة ليذكرنا دائماً بأغاني الزمن الجميل..

سارة العسراوي – بيروت