منذ 12 شهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

جبران خليل جبران شاعر وكاتب ورسام لبناني هجّروه إلى أميركا حيث أبدع وصار العبقري منذ مائةِ عاماً وُلد في بشري – شمال لبنان في 6 كانون الثاني – يناير 1883 ونشأ فقيراً في بشري التي كانت تابعة للإمبراطورية العثمانية وها هي الآن تتبع قبيلة أو عائلة.

في وصاياه عبر الويلات التسع يقول جبران خليل جبران.

1- ويلٌ لأمةٍ تنصرفُ عنِ الدينِ إلى المذهب، وعنِ الحقلِ إلى الزقاق، وعن الحكمةِ إلى المنطق.
2- ويلٌ لأمةٍ تلبسُ مما لا تنسج، وتأكلُ مما لا تزرع، وتشرب مما لا تعصر.
3- ويلٌ لأمةٍ مغلوبة، تحسبُ الزركشة كمالاً، والقبيحُ فيها جمالاً.
4- ويلٌ لأمةٍ تكرهُ الضيمَ في منامها، وتخنعُ له في يقظتها.
5- ويلٌ لأمةٍ لا ترفعُ صوتها إلا إذا سارت وراء النعش، ولا تفاخرُ إلا إذا وقفت في المقبرة، ولا تتمردُ إلا وعنُقها بين السيفِ والنطعِ.
6- ويلٌ لأمةٍ سياستُها ثغلبة، وفلسفتُها شعوذة، أما صناعتها ففي الترقيع.
7- ويلٌ لأمةٍ تقابلُ كل فاتحٍ بالتطبيل والتزمير، ثم تشيّعه بالفحيحِ والصفير، لتقابلَ فاتحاً آخر بالتزميرِ والتطبيل.
8- ويلٌ لأمةٍ عاقلُها أبكم، وقويُها أعمى، ومحتالُها ثرثار.
9- ويلٌ لأمةٍ كلُ قبيلةٍ فيها أُمة.