الويلات التسع لجبران خليل جبران – بالفيديو

جبران خليل جبران شاعر وكاتب ورسام لبناني هجّروه إلى أميركا حيث أبدع وصار العبقري منذ مائةِ عاماً وُلد في بشري – شمال لبنان في 6 كانون الثاني – يناير 1883 ونشأ فقيراً في بشري التي كانت تابعة للإمبراطورية العثمانية وها هي الآن تتبع قبيلة أو عائلة.

في وصاياه عبر الويلات التسع يقول جبران خليل جبران.

1- ويلٌ لأمةٍ تنصرفُ عنِ الدينِ إلى المذهب، وعنِ الحقلِ إلى الزقاق، وعن الحكمةِ إلى المنطق.
2- ويلٌ لأمةٍ تلبسُ مما لا تنسج، وتأكلُ مما لا تزرع، وتشرب مما لا تعصر.
3- ويلٌ لأمةٍ مغلوبة، تحسبُ الزركشة كمالاً، والقبيحُ فيها جمالاً.
4- ويلٌ لأمةٍ تكرهُ الضيمَ في منامها، وتخنعُ له في يقظتها.
5- ويلٌ لأمةٍ لا ترفعُ صوتها إلا إذا سارت وراء النعش، ولا تفاخرُ إلا إذا وقفت في المقبرة، ولا تتمردُ إلا وعنُقها بين السيفِ والنطعِ.
6- ويلٌ لأمةٍ سياستُها ثغلبة، وفلسفتُها شعوذة، أما صناعتها ففي الترقيع.
7- ويلٌ لأمةٍ تقابلُ كل فاتحٍ بالتطبيل والتزمير، ثم تشيّعه بالفحيحِ والصفير، لتقابلَ فاتحاً آخر بالتزميرِ والتطبيل.
8- ويلٌ لأمةٍ عاقلُها أبكم، وقويُها أعمى، ومحتالُها ثرثار.
9- ويلٌ لأمةٍ كلُ قبيلةٍ فيها أُمة.