قالت الحكومة السورية، يوم الأربعاء، إنها سترسل إمدادات أكسجين للبنان المجاور الذي يعاني من النقص، وسط ارتفاع في عدد حالاتالإصابة بفيروس كورونا في البلدين.

وتأتي الخطوة فيما تواجه قطاعات الرعاية الصحية في البلدين تحديات خطيرة بسبب الجائحة والمصاعب الاقتصادية غير المسبوقة.

اقرأ: اليسا: “كتّر خير الله ما عندي ولاد وتليق بها الأمومة

قال حمد حسن وزير الصحة اللبناني، في تصريح صحفي، أن الأكسجين “هدية مباشرة” من الرئيس السوري بشار الأسد الذي استجاب لطلب إنساني من لبنان.

هذا الدعم لم يعجب أغلبية الشعب اللبناني الذي فتح قضية المخطوفين اللبنانيين في السجون السورية، اضافة إلى تهريب المازوت والمواد الغذائية المدعومة من لبنان إلى سوريا دون أي رقيب أو حسيب.

اقرأ: اليسا تستعين بجبران خليل جبران.. وهذا ردّنا

كما أن القطاع الصحي في لبنان لا يعاني من نقص بالأوكسجين.

الهبة لم تُعجب النجمة اللبنانية اليسا التي هاجمت بشار_الاسد ونظامه بقسوة، وقالت: “كنت بتمنى يقدموا الاوكسيجين ل ٣٠٠ ٤٠٠ معقتل الموجودين عندن
‏بل المعتقلات!! يعني شو هل الكرم ردولنا البضاعة والزيت والمواد الغذائية اللي عم تفوت سوريا كل يوم وتحرموا شعبنا المعتر منا ⁧‫حمد حسن‬⁩ أااخ منكم”

هذه التغريدة عرّضتها لهجوم كبير من الموالين للنظام السوري، ومن بعض السوريين الذين اعتقدوا بأنها تهاجم بلدهم لا نظامهم.

اقرأ: تنمرّوا على شفتيْ اليسا وهكذا ردت؟

اليسا عادت ووضّحت أن تغريدتها ليست ضد الشعب السوري الذي يعاني كما الشعب اللبناني، وقالت:

“انا ضد النظام السوري مش ضد الشعب السوري واللاسف الشعب السوري عم بعاني متلن متلنا بس مغلوب عا امرن”

اقرأ: لا اليسا تعطي كبار لبنان حقهم ولن تزول الإنسانية بوجودها؟

هذه ليست المرة الأولى التي تهاجم فيها اليسا الأنظمة العربية الديكتاتورية وخصوصًا النظام السوري منذ بدء الثورة السورية في العام ٢٠١١.

Copy URL to clipboard
25 يونيو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
24 يونيو 2022
23:33
استعدوا ليوم غضب في كافة المناطق اللبنانية
  إقرأ المزيد
23 يونيو 2022
00:30
‏أصوات الإنفجارات القوية التي تسمع في المناطق الحدودية صادرة من عمق الجولان السوري المحتل وبعيدة عن الحدود مع لبنان


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار