نفى مسؤولون إيرانيون تقارير عن حدوث انفجار جديد غربي العاصمة طهران يوم الخميس، علما بأن إيران شهدت سلسلة من الانفجارات الغامضة في الأسابيع الأخيرة.

وكان مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي أفادوا بسماعهم انفجارات مدوية في مدينتي قرمداره وقدس المجاورتين، وفقا لوسائل الإعلام الرسمية في إيران.

ومن غير الواضح مكان حدوث هذا الانفجار.

وتضررت مواقع حيوية بما فيها منشآت نطنز النووية ومعامل تكرير للبترول في الانفجارات الأخيرة.

وكانت وكالة الطاقة النووية في إيران قد أكدت في تموز / يوليو اندلاع نيران في مفاعل نووي في نطنز. وتقول تقارير إن الحادث قد وضع معوقات أمام البرنامج النووي في إيران.

وبدأ تداول التقارير بشأن الانفجارات على الانترنت الشائعات في منتصف ليل الخميس-الجمعة، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”.

ونقل تلفزيون برس الإيراني عن سكان محليين سماعهم ثلاثة أو أربعة أصوات تماثل أصوات المدافع المضادة للطائرات.

وذكر عدد من المستخدمين على وسائل التواصل الاجتماعي من منطقة قرمداره سماع الانفجارات، وفقا لفريق تدقيق الوقائع في بي بي سي، لكن صور النيران والمباني المتضررة المتداولة على شبكة المعلومات ثبت أنها قديمة.

ونقلت وكالة “إرنا” عن ليلى واشقجي، محافظة القدس تأكيدها حدوث انقطاع قصير في إمدادات المدينة من التيار الكهربائي، لكنها كانت تشير إلى حادثة في مستشفى بالمدينة.

كما نفى نائب في البرلمان عن المدينة حدوث انفجار فيها، وقال إن الانقطاع الكهربائي متعلق بأنشطة عادية تقوم بها شركة الكهرباء المحلية.

المصدر: BBC

Copy URL to clipboard
3 أغسطس 2020
17:34
قبول استقالة حتّي.. وتعيين شربل وهبة وزيراً للخارجية
  إقرأ المزيد
16:15
عون ودياب التقيا وناقشا استقالة وزير الخارجية
  إقرأ المزيد
16:08
منظمة الصحة العالمية: قد لا يكون هناك حل لأزمة كورونا إطلاقا
  إقرأ المزيد
10:34
الوزير ناصيف حتي قدم استقالته لرئيس الحكومة حسان دياب وغادر السرايا من دون الادلاء بأي تصريح














شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار