نشرت الممثلة المصرية ايمي_سمير_غانم صورة جديدة من أمام غرفة والدتها دلال_عبد_العزيز التي لا تزال في المستشفى أي في العناية المشدّدة ولا تزال تقاوم مضاعفات كورونا حتى الآن.

اقرأ: ما هو الفطر الأسود الذي أنهى حياة سمير غانم؟

على باب الغرفة عُلقت ورقة كُتب عليها: “المريضة لا تعلم أي شيء من زوجها”

ما أصعب هذه الجملة على عائلة الفقيد، فدلال لا تعرف شيئًا حتى اللحظة عن وفاة حبيب عمرها وأيامها وادارة المستشفى تحذّر الممرضين من خلال ما كُتب على باب الغرفة.

اقرأ: دنيا وإيمي سمير غانم تتخذان قرارًا حاسمًا

دلال حالتها لم تتحسن بعد، ونسبة الاوكسجين انخفضت في جسدها كثيرًا، لكن الطاقم الطبي يفعل المستحيل حتى ينقذها من الصعاب.

كيف ستتحمّل دلال فراق زوجها خصوصًا أنها لم تره منذ أكثر من شهرٍ، حتى أنها لم تودعه الوداع الأخير، ولم تتحدث مع جثمانه.

اقرأ: إيمي سمير غانم زارت قبر والدها وما أصعب هذه اللحظة – صور

كيف ستكون ردّة فعلها على فراقه الأليم، هل سيكون ايمانها أقوى بكثير من الحب، أم أنها ستُهزم أمام الحب وتعيش صدمة كبيرة.

لا بد أنها تسأل عنه يوميًا، لكن لا جواب حقيقي تتلقاه، قلبها يشعر بعدم الإطمئنان وكأنها شعرت برحيله.

اقرأ: دلال عبد العزيز وكيف حالها الآن؟

هذه العبارة مكتوبة على غرفة دلال عبد العزيز - صورة
غرفة دلال عبد العزيز
Copy URL to clipboard






















منذ سنتين




شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار