منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نشرت الفنانة المصرية الشابة إيمي ابنة الفنان القدير الراحل طلعت زكريا صورةً جمعتهما، وقالت إنها تشتاق له ولم تستطع أن تتخطَ صدمة رحيله بعد.

حكت إن رحيله ترك فراغًا كبيرًا في حياتها، ولا تزال موجوعة بسبب غيابه عنها، بعدما كان يدعمها وينصحها ويقف جانبها.

زكريا كان صديقًا لأولاده وليس فقط والدًا عاديًا، ويشهد له الفنانون إنه كان يخاف عليهم كثيرًا ويتابع كل ما يحدث معهم، تحديدًا إيمي التي كان يهتم بها ولا يتركها لوحدها.

لم يمانع احترافها للفن بل دعمها لكنه لن يستمتع برؤيتها ودعمها والتصفيق لها عندما تقاسم القدير سمير غانم بطولة مسرحية (الزهر لما يلعب)، والتي يبدأ عرضها في ٢٣ من هذا الشهر على مسرح مكتبة مصر الجديدة في شارع صلاح سالم، ويتوقع النقاد أن تحقق ضجةً كبيرةً لأن المصريين اشتاقوا لسمير الذي غاب لسنوات، لذا تُعد هذه الفرصة ذهبية لإيمي لتثبت قدراتها وتدخل قلوبهم.

إن نجحت ايمي، فوالدها سينظر من السماء فخورًا بمن ترك على هذه الأرض.

ايمي طلعت زكريا ووالدها الراحل