في أحدث تصريحاته الفنية تحدث الفنان اللبناني باسم مغنية عن موقفه من الثورة اللبنانية التي ظهرت مؤخراً فقال:

وعن زواجه منها وهي من غير طائفته قال بأن هذا الزواج هو أمر طبيعي جداً بالنسبة له، وأنه يقوم بما يراه مناسباً كونه إنساناً راشداً ولديه القدرة على تحمل مسؤولية أي قرار يتخذه لذلك لا يسمح لأحد بالتدخل في شؤونه الخاصة وقراراته الشخصية، ويتمنى أن يُقر الزواج المدني في لبنان ويكون إختيارياً.
ومن جانب آخر قال بأنه إنسان عقلاني ومنفتح ويغار عليها ضمن الحدود لكنه لايسمح لأحد أن يغازلها غيره.
يذكر بأن باسم مغنية قام بتجديد أغنية “بعدو الحليوة” بعد موافقة الفنان اللبناني “وليد توفيق” الذي قدمها من قبل، وأعاد توزيعها وتسجيلها مع زوجته وأطلقها على طريقة الفيديو كليب بمناسبة عيد الحب في عام 2018.

ربيع القطريب- دمشق

Copy URL to clipboard
12 مايو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار