بالصورة: التيار الوطني الحر يدعو للوحدة الوطنية.. واللبنانيون خائفون

نشر نواب التيار الوطني الحر على صفحاتهم الخاصة على الانترنت، صورة تحث اللبنانيون على الوحدة الوطنية والعودة إلى حضن الدولة اللبنانية، وإلى التلاقيفيما بينهم على مختلف انتماءاتهم السياسية والمذهبية، خصوصاً ما يشهده لبنان في الفترة الاخيرة من أعمال عتف وتخريب وتفجيرات التي لا تميّز فريق 8 آذار عن 14 آذار.

وتظهر الصورة التفجيرات التي حصلت في الضاحية الجنوبية (الرويس) في 15 آب 2013 ومن ثم تفجير طرابلس بتفس الشهر أي بعد أيام قليلة على تفجير الضاحية في 23 آب 2013، كما الاغتيالات التي حصلت لفريقي 8 آذار و14 آذار وان بطريقة مختلفة، ففي شهر كانون الأول/ديسمبر 2013 خسر لبنان شخصيتين سياسيتين مهمتين وهما القيادي في حزب الله اللقيس، والوزير السابق محمد الشطح منذ يومين.

تلك الصورة تداولها النشطاء فيما بينهم وبمختلف انتماءاتهم السياسية تعبيراً منهم على المأساة التي يعيشونها يومياً وخوفهم من التشرذم والضايع والحروب والمستقبل الغامض المجهول، والمتفجرات المتنقلة بين منطقة وأخرى التي لا تفرق بين ظالم زمظلوم وبين سايسي ومواطن، وأصبح حلم الشعب اللبناني عودة الأمان والاستقرار وتأمين مستقبلاً واعداً لأبنائهم، وتصنيف لبنان كسويسرا الشرق كما كان منذ سنوات طويلة.

ورغم انني لا أنتمي لأي جهة سياسية، وجعلت ولائي فقط إلى وطني لبنان كما علمتني السيّدة فيروز، إلا أنني نشرت تلك الصورة ايماناً مني بوطن حالم آمن خالياً من الاغتيالات والتفجيرات.

حلمي ليس مستحيلاً، حلمي كحلم باقي شباب لبنان الواعد، حلمي لا يتخطى الحدود والخيال، حلمي سلامة وطني وعود الأمان والاستقرار.

سارة العسراوي