برج الأسد ماذا ينتظرك في كانون الأول – ديسمبر 2017

تُناسب الأيام التسعة الأولى أوضاعك وخياراتك، حاول أن تستفيد منها للتقدم بطلباتك وإطلاق مشاريعك أو الإعلان عنها.

بعد ذلك تضطر إلى مضاعفة الحذر والانتباه إلى صحتك وسلامتك، وإلى عدم الوقوع ضحية الحوادث السخيفة، كما إلى الوقاية من أي خطر قد يداهمك.

تنصح الأفلاك باعتماد الليونة واللباقة لتجنب المواجهات في الحياة المهنية، إذ أن خطر فقدان بعض الأعمال والمواقع يبدو ملوحاً.

تُلام على خلقك مناخاً ضاغطاً في العمل ربما، وعلى ميلك إلى الكمال ومحاسبة الآخرين على أقل خطأ.

قد تجد نفسك في موقف منافسة للحصول على منصب يزيد من عائداتك.

تطرأ تغييرات في مكان عملك تضطر أن تتكيف معها، إلا أنك تطلق تطلق أفكاراً جديدة وتروجها وتعمل على تجسيدها في الوقت المناسب.

تقيم حسابات جيدة وتنجح في عملية عقارية تدر عليك بالأرباح، لكن انتبه ولا تتصرف بسذاجة إزاء عرض قد يوقعك في مأزق.

أما وجود كوكبي مركور وفينوس في برج القوس فهو مناسب جداً لك، إذ يحدثان توازناً مع بقية الكواكب المعاكسة، ويحملان إليك بعض المفاجآت وحدثاً سعيداً تعيشه في هذا الشهر، كما يغمرك فينوس بكاريزما نادرة فتلفت الأنظار والإهتمام.

تدللك الأفلاك وتحمل إليك المجاملات والتهاني والهدايا.

كما إنك تسحر الشخص الذي يخفق له قلبك.

تتباهى بنفسك وتهتم بهندامك ومظهرك وتغوي الكثيرين وتفيض حيوية فتخلق ظروفاً تبهر الكثيرين حولك أو مناسبات واحتفالات تنظمها بفن كبير، وقد تعرف لقاءً حاراً إذا كنت تبحث عن الحب.

تمارس سحرك وتتلقى الدعوات من كل صوب.

إذا كنت على علاقة ناشئة فقد تضفي عليها جواً رومانسياً يجعل الحبيب أكثر تعلقاً بك.

تحتاج في الشهر الأخير من السنة إلى رؤية الناس والخروج والسفر وتبادل الآراء والكلمات اللطيفة، وتغيير الجو والإطار والذهاب مع الحبيب إلى أماكن جديدة.

تكثر الدعوات والإحتفالات وتكون اللقاءات العائلية دافئة.

من كتاب ماغي فرح 2017