برج الجوزاء: كل التوقعات لشهر ديسمبر – كانون الأول 2017

تسجل الأفلاكُ تاريخاً مهماً هذا الشهر، هو 19، الذي يحررك من ضغوطات كوكب ساتورن إذ ينتقل من برج القوس إلى برج الجدي، بعد سنتين ونصف من مكوثه هناك.

ابتداءً من هذا الوقت ترى الحواجز تسقط الواحد تلو الآخر، وذلك خلال السنة المقبلة.

أما في هذا الشهر فقد تكون الأيام العشرة الأولى هي الأفضل، لكي تطلق مشاريعك وتقوم بالمساعي اللازمة.

ثم تأتي فترة أكثر ركوداً وبهتاناً.

يجتمع بعض الكواكب في برج القوس، أي في مواجهة برجك وهي الشمس، مركور، فينوس، في حين أن كوكب مارس يستقر في الميزان، ثم ينتقل بتاريخ 10 إلى برج العقرب، ما يستدعي الانتباه والتنظيم والتخطيط لكل شيء قبل المبادرة.

تستدعي الأحوال أيضاً التروي والتفاهم مع المحيط، بدون إثارة المواضيع الحساسة أو توجيه الإنتقادات يميناً شمالاً.

تفرض عليك الظروف بعض التسويات، وربما التنازل عن بعض الحقوق أو إجراء تفاهم حبي لقضية قانونية، خاصة وأن كوكب مركور يتراجع في هذه الفترة، ويفرض عليك تصحيح المسار كما نظرتك إلى بعض الشؤون المادية.

من الأفضل أن لا تناقش أمراً غالياً على قلبك، أثناء تراجع كوكب مركور الذي يعاود سيره المباشر بتاريخ 23، إذ قد تتعرقل المساعي في هذا الوقت.

إحذر الوعود المالية المغرية وادرس كل الشروط والميزانية، قبل أن توقع على أي مستند.

يفرض عليك كوكب مارس طوال الشهر إيجاد حلول عملية وفورية لبعض المستجدات، كما الإنتباه إلى أموالك ومضاعفة الجهود للمحافظة على عائداتك.

انفتح على الحوار والنقاش والتفاوض، حتى تكسب معركتك.

تتحدث الأفلاك عن تغيير في المصير لبعض مواليد الجوزاء في هذا الشهر، أو على الأقل تغييرٍ في بعض الأوضاع الأساسية في عملك تكون خلالها أعصابك مشدودة.

تقفل قلبك ربما على من يحاول التودد إليك أو التقرب منك، وتمر بانفعالات غريبة ومتناقضة وتسعى وراء أشخاص قد لا يتجاوبون معك في البداية، فكوكب فينوس يعقّد الأوضاع ويشوش عليك الأجواء ويفرض بعض التسويات أو التنازلات، ويعرضك أيضاً لمشادة كلامية مع الزوج أو الشريك، أو لسوء تفاهم أو خصام.

حاذر حتى لا يتحول الأمر إلى قطيعة، وذلك حتى تاريخ 25.

بعد ذلك وبانتقال فينوس إلى برج الجدي يخف الضغط وقد تتصالح مع الحبيب أو مع أحد أفراد العائلة وربما تعاود اللقاء بمن غبت عنه طويلاً.

من كتاب ماغي فرح 2017