برج القوس وتوقعات شهر 7 – 2017

الأحوال إلى الأحسن أيها القوس ابتداءاً من 7 وإلى انفراج ابتداءاً من 21.

ماجدة الرومي عاصي الحلاني مي عز الدين
ماجدة الرومي وعاصي الحلاني مي عز الدين من مواليد برج القوس

تنقشع السماء رويداً ؤويداً فتستعيد رونقك وثقتك بالحياة ابتداءاً من تاريخ 7.

تشعر أنك أكثر قوة واندفاعاً إذ أن كوكب ماركور يدخل إلى برج الأسد كي يعزز أحلامك ويجعلك أكثر إيجابية من السابق.

لن أقول لك أن المشهد ممتازٌ، لكن الأمور تبدأ بالحلحلة فتشعر أنك أكثر نشاطاً وتستعيد حريتك في بعض الظروف.

ابتداءاً من تاريخ 21 تنقلب الرياح لمصلحتك كلياً فيبتسم الحظ وتحقق تطوراً ملموساً وتشعر بالسلام.

إن تناغم كوكب ماركور مع كوكي ساتورن يجعلك تحقق مشاريعك بدقة وتضفي عليها لمسة فنية ثم رويداً رويدأً تلتقط الفرص التي تقودك إلى نشطات تتطلب الكفاءة التقنية مع المزايا الإنسانية.

ربما عليك أن تقدم بعض التنازلات لكن التكيف مع السمتجدات مفيد لك جداً.

لا تخشَ من المحاولة إذا توفرت لك ظروف مناسبة.

حدد أولوياتك حتى تتجنب تضييع الوقت ومن ثم الخسائر.

قد تلتقي هذا الشهر بعض الذين يأتون من السفر وربما تعقد وإياهم بعض الصلات، أو تسافر أنت، إما للتسلية أو للتفاوض بشأن عمل يبدو مغرياً.

تتحدث الأفلاك عن مغامرة وآفاق جديدة في الأسبوع الأخير من الشهر وعن تحرك مضاعف ومشروع قد يبصر النور.

إلا أن الأفلاك تفرض عليك التحفظ على الصعيد المالي، خاصة في الأسابيع الثلاثة الأولىن وعدم المجازفة إذا لم تكن مضموناً ومحمياً بعقود واضحة واتفاقات مدروسة.

هذا ويجب أن تعلم أن كل ارتباط يتم في هذا الشهر يكون له صدىً على المدى البعيد وإن الثقة هي سر النجاح في كل التزام تقبل عليه.

لا شك أنك تحقق تطور في أعمالك المهنية إلا أن احتمال حدوث سوء تفاهم يبقى حاضراً.

قد تواجه بعض الإعتراضات كما التناقضات في وجهات النظر وتحاول أن تعالج الأمر بحنكة ومهارة ما يسهل أمامك الطريق ويجعلك أقرب إلى نيل تقدير تبحث عنه.

تتأرجح حياتك العاطفية بين النجاح والفشل فتتم لقاءات ممتعة وقد تحظى بإهتمام أحدهم، إلا أن معاكسة فينوس لبرجك قد تهدد هذه العلاقة بالتراجع السريع.

تشكو من الشعور بالتخلي عنك أو من بعض الإحباط وقد تضطر من الإنسحاب من علاقة لم تعد تريدها.

أيضاً قد تحن إلى شخص انفصلت عنه وتقارن بين اليوم والأمس وتشعر بعدم الرضا.

يدل موقع جوبيتير والطالع الذي يحدثه مع كوكب فينوس على إعادة اللقاء مع من ابتعدت عنه وعلى أخبار تصلك من أحد المقربين أو الذهاب إلى مكان يحيي فيك الذكريات.

قد تشعر بالخيبة أيضاً خاصة في النصف الثاني من الشهر وتراجع حسباتك فتبتعد عما صار يزعجك أكثر مما يريحك.

قد يمر الشريك بفترة من الشكوك فيطول غيابه عنك.

أنظر إلى الحقيقة مباشرة وحاول أن تفهم أسباب الجفاء ولا تُدخل أحداً للتوسط بينكما إذا أن الأمور قد تتفاقم على أثر ذلك.

كذلك عليك أن تحافظ على سرية إحدى العلاقات التي تتأثر سلباً إذا خرجت إلى الضوء كما عليك أن تحمي نفسك من أمر طاريء قد يحصل دون أن تكون مستعداً له.

من كتاب ماغي فرح 2017