منذ 12 شهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

أدانت بريطانيا، من خلال سفارتها في العراق عمليات العنف التي مست الشخصيات النسائية الشهيرة في المجتمع العراقي، آخرهم اغتيال المودل تارة فارس (22) سنة على يد مسلحين إسلاميين.

السفارة أصدرت بيانًا جاء فيه: (الأسبوع الماضي، شهدنا مقتل سيدتين مختلفتين في التوجهات لكنهما مشتركتين في الشهرة، سعاد العلي وتارا فارس. تدين المملكة المتحدة مثل هذه الجرائم وبدون تحفظ. يجب محاسبة مرتكبي هذه الجرائم بإحالتهم إلى العدالة كما في أي جريمة قتل أخرى. وعلى اختلاف الحالتين فإن هاتين القضيتين توضحان الأمور التي على المحك والتي يجب أن يطورها العراق في المستقبل).

وأضاف البيان: (العراق بطبيعته بلد متنوع، تكمن قوته في الاختلافات الثقافية، الدينية، اختلاف التطلعات واختلاف طرق الحياة فيه ما دام الجميع متفق على الحقوق والمسؤوليات وبناء المؤسسات لحماية وتضمين العدالة المدنية للمرأة والرجل على حد سواء على أسس المواطنة، وكما اظهر تاريخ العراق, فان كل المحاولات لفرض هوية موحدة وضيقة على العراق وشعبه والتي تتطلب مستويات متطرفة من العنف فشلت كلها بسبب قوة العراقيين واستقلال عقولهم مع صعوبة التخلي عن هوياتهم الفرعية).

واكد عدد كبير من نجوم العراق انهم تلقوا تهديدات بالقتل ورسائل كتبت فيها عبارة:(جايك الدور) اخرهم نجمة برنامج (ذا فويس) دموع تحسين.
سليمان برناوي – الجزائر