أخطأ النائب عن كتلة التغيير والإصلاح زياد أسود، عندما قال بأنه وجماعته احتضنوا مناصري المقاومة اللبنانية، حزب الله، في العام 2006 بعد اعتداء اسرائيل على لبنان ومطار بيروت، وبأنهم وزّعوا الطحين على الذين هربوا إلى المناطق الأكثر أمناً من الضربات الإسرائيلية.

إلا أن الرد على كلام زياد أسود جاء من قبل المحامية والناشطة اللبنانية بشرى الخليل المعروفة بدعمها للمقاومة اللبنانية ولقوى 8 آذار، وكتبت: قولوا لزياد أسود لولا من تزعم أنك حملت لهم الطحين عندما كان أبناؤهم يقاتلون اسرائيل لم تكن أصلاً موجوداً في جزين، لا أنت ولا ربعك لأن عضامكم في العام 1860 كانت ستكون مكاحل اًو كنتم لا تزالون تعملون مرابعين عند الدروز في الجبل.

بشرى خليل لزياد أسود: يا عيب الشوم عليك
المحامية اللبنانية بشرى خليل

وتابعت بشرى الخليل مدافعة عن حزب الله: ولولا من تزعم أنك كنت تحمل لهم الطحين لكنت الآن مذبوحاً من الوريد الى الوريد، بعد أن يقطع جسدك قطعة قطعة على يد داعش، ولكانت زوجتك وأخواتك وجميع نساؤكم يباعون الآن في سوق النخاسة ب 50 و100$ كما بيعت نساؤكم في دير الزور.. ولكان من صادفه الحظ وبقي على قيد الحياة منهم مهاجراً الآن في مراكز ايواء اللاجئين والمخيمات في أوروبا.. أو انك مالذي حدث لمسيحيي سوريا والعراق .. أو انك تعتقد أنك من صنف أفضل..

وأضافت المحامية اللبنانية ومحامية الرئيس العراقي اللراحل صدام حسين: تعتقد أنك ربما ستستطيع أن تهزم داعش التي لم يستطع حتى الآن الجيش السوري بعظمته وبعد 7 سنوات القضاء عليه ولا حتى الجيش المصري.. على كل حال ليس الحق عليك.. بل الحق على من لم يترك داعش لتبدأ ذبحا بك وبأمثالك لتصرخ انجدنا ياسيد.. والحق على من أعطاكم رئاسة الجمهورية قبل أن يجبركم على توقيع سلة الشروط بعد أن أعتقد خطأ أنكم تحترمون المواثيق الشفهية وأنكم أهل وفاء..

وختمت: ياعيب الشوم .. ألف ياعيب الشوم..

رنيم مطر

Copy URL to clipboard
15 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار