انتشرت شائعة نقلتها بعض المواقع المصرية ورواد (السوشيال ميديا) تروي إصابة الفنانة المصرية بشرى بفيروس كورونا الذي أصبح يهدد البشرية، ويعتقد البعض أنه سلاح بيولوجي سري تستخدمه الولايات المتحدة الأميركية للقضاء على الصين وتدمير اقتصادها.

بشرى نفت الشائعة، ولم تسافر إلى الصين أصلًا لتُصاب بالفيروس، ولم تُسجل مصر حتى اللحظة أي إصابات، فيما اتخذ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إجراءات وقائية هامة بعدما أرسل طائرة إلى الصين نقلت المصريين المقيمين هناك، وفور وصولهم أدخلهم إلى المستشفى لمتابعة حالاتهم الصحية والتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس المميت.

الممثلة المصرية بشرى تعرضت لوعكة صحية مفاجئة، نُقلت على أثرها لإحدى المستشفيات في القاهرة منذ أيام بعدما ضاق نفسها فجأة ولم تعد تستطع تنشق الهواء وكذلك والدتها، لتُنقلا سويًا إلى المستشفى.

كانت نشرت صورةً لها وطمأنت الجمهور عليها وقالت: (لكل الزملاء والأصدقاء والجمهور اللي غمرني باهتمامه والسؤال على صحتي. أنا الحمدالله بخبر وتركت المستشفى أمس بعد قضاء ٣ أيام نظرًا لاني مريضة حساسية موسمية لم تعالج بشكل صحيح أدت إلى حساسية ربوية حادة وصعوبة تنفس).

إقرأ: الصورة الأولى لبشرى من المستشفى؟

Copy URL to clipboard
23 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة