يواجه الفنان المصري محمد_رمضان، تهمة جديدة بعدما تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ عاجل للنائب العام ونيابة الأموال العامة العليا، ضد الفنان لإهدار واستغلال المال العام للدعاية والشهرة لنفسه.

وجاء في بلاغ المحامي: “استمرارا للأسلوب الفج الحقير الذي يقوم به الفنان محمد رمضان، من إهانة المجتمع بما فيه من جميع طوائفه والذي لم يكتفي بما سبق وإنما اندرج بأسلوبه إلى ارتكاب العديد من الجرائم والتي يعد من أهمها جريمة الاعتداء علي المال العام وإهداره وهي جريمة لا يمكن لكائن من كان أن يعفى منها أو يتم التستر عليه حيث أنه من الثابت بالصوت والصورة أن المبلغ ضده كان قد استخدم كابينة القيادة لطائرة مملوكة لشركة سمارت للطيران كموقع للتصوير وحقق من وراء نشره الفيديوهات على موقعه وعلى موقع اليوتيوب مكاسب مادية ومعنوية كبيرة”.

وأضاف صبري أن “الشركة مملوكة للمال العام بنسبة 100% حيث أن شركة سمارت للطيران صادر لها سجل تجاري مقيد تحت رقم 22404 سجل تجاري استثمار القاهرة التابع لوزارة التموين والتجارة الداخلية وثابت بهذا السجل أن هذه الشركة هي شركة مساهمة مصرية تندرج تحت القانون رقم 8 لسنة 1997 ولائحته التنفيذية وأن العقد الخاص بها مقيد برقم 122 لسنة 2007 ومصدق على توقيعات تحت اسم شركة سمارت للطيران وموزعة حصصها كالآتي: 40% خاص بصندوق دعم الطيران المدني المملوك لوزارة الطيران المدني + 30% خاص ببنك الاستثمار القومي المملوك للدولة + 30% خاص بالشركة القابضة لمصر للطيران”.

استكمل البلاغ: “هذه الشركة مملوكة للمال العام ولا يمكن لأي شخص استغلال الطائرة الخاصة بهذه الشركة حيث أنها مملوكة أيضاً للمال العام دون دفع المقابل المادي للشركة فالثابت أنه لا يوجد أي عقد محرر بين شركة سمارت للطيران وبين المبلغ ضده وإنما كانت هناك شركة عربية تعاقدت مع شركة سمارت لنقل المبلغ ضده فقط دون أن يستغل الطائرة كمكان للتصوير وتحقيق مكسب مادي ومعنوي من وراء ذلك على حساب المال العام وبالتالي كان لابد أن يقوم المبلغ ضده بدفع مقابل مادي بالنسبة للمكاسب المادية والمعنوية التي حققها من وراء استغلال طائرة مملوكة للمال العام وهو الأمر الذي تسبب فيه المبلغ ضده لإساءة السمعة للطيران المدني المصري).

كان النجم المصري استفز شعبه حين نشر عددًا من الفيديوهات واستعرض أمواله بالدولار ورماها على الأرض تباهيًا بعدما أصدرت المحكمة الاقتصادية في مصر حكمها في القضية التي رفعها الطيار أشرف أبو اليسر، والتي طالبه بتعويضه بـ25 مليون جنيه، لتسببه في فصله من الوظيفة.

وألزمت المحكمة محمد، بدفع تعويض قدره 6 ملايين جنيه للطيار أشرف أبو اليسر.

اقرأ: محمد رمضان يرمي الأموال نكاية؟ – فيديو

الأموال التي رماها في كل أرجاء منزله لم تكن حقيقية بل مزوّرة فقط للإستهزاء من الطيار الفقير وقرار المحكمة المصرية ويعتبر تصرفه مهينًا ومعيبًا جدًا.

محمد “كبرت الخسة براسه” وكنا دافعنا عنه مرارًا لأننا اعتقدناه مظلومًا في بعض الأحكام مثل حين التقي بمغني اسرائيلي وتصوّر معه ولم يكن يعرف جنسيته.

اقرأ: الخائن الذي حاول تحطيم محمد رمضان زار إسرائيل – وثائق صور

لكن رمضان استمر في استفزاز الجميع، واخطائه مبالغ فيها، وننصحه بالتركيز في فنه فقط، والابتعاد عن تلك الأفعال المستفزة، وإلا فهو يكتب نهاية نجوميته بنفسه!

Copy URL to clipboard
24 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة