بمناسبة ذكرى اغتيال سعاده ورفضاً لاغتيال الدستور

الحزب السوري القومي الاجتماعي
الحزب السوري القومي الاجتماعي

يشهد الحزب السوري القومي الاجتماعي، أزمة داخلية حادّة متصاعدة، برزت مع إعادة انتخاب أسعد حردان رئيساً لولاية ثالثة بعد تعديل دستور الحزب بطريقة غير شرعية. ممّا أثار موجة واسعة من الاعتراض، تم التعبير عنها باستقالة عدد من المسؤولين ورفع رسائل طعن وعقد لقاءات احتجاج وإصدار بيانات استنكار وتوجيه دعوات مقاطعة. وقد انبثق عن هذا الحراك “هيئة متابعة” مهمتها تنسيق الخطوات. وهي قد أكدت في اجتماعها الأخير هذا الأسبوع على ما يلي:

أولاً: اعتبار التعديل الدستوري غير شرعي وباطل، وما بني على باطل فهو باطل.

ثانياً: إعلان تشكيل “حركة الثامن من تمّوز ” كإطارٍ جامعٍ لكافة السوريين القوميين الاجتماعيين المعترضين على تعديل الدستور.

ثالثاً: تدعو “حركة الثامن من تمّوز” جميع السوريين القوميين الاجتماعيين إلى تجمّعٍأمام ضريح الزعيم في مار الياس بطينا – بيروت، وذلك نهار الأحد العاشر من تمّوز الساعة 11 صباحاً، للتعبير عن رفضهم الكامل لاغتيال الدستور.

رابعاً: مقاطعة القيادة الحالية واعتبار كل القرارات الصادرة عنها باطلة ولا شرعية.

حركة 8 تموز – بيروت