بوتفليقة يهدي الجزائر ثالث أكبر مسجد في العالم

قال وزير الشؤون الدينية، والأوقاف الجزائري، محمد عيسى، أن فخامة الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، رفض أن يحمل جامع الجزائر اسمه، وأمر بنسبه إلى الجزائر.

وزير الأوقاف الجزائري، صرح خلال لقاء تلفزيوني قائلاً: (الرئيس رفض أن ينسب المسجد إليه، وأمر أن ينسب إلى الجزائر، لذلك فإن عنوانه سيكون جامع الجزائر الأعظم، ليؤرخ لمرحلة الإستقلال كما أرخ مسجد كتشاوة للمرحلة العثمانية).

ويقع الجامع الأعظم في حي المحمدية في العاصمة الجزائر، ويمتد على مساحة 200 ألف متر مربع ما يجعله ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين الشريفين بالسعودية، فيما يصل طول منارته الى حوالي 265 مترًا.

ويوجد في المسجد 3 طوابق تحت الأرض مساحتها 180 ألف متر مربع مخصصة لأكثر من 6 آلاف سيارة، وقاعتان للمحاضرات مساحتهما 16 ألف و100 متر مربع، واحدة تضم 1500 مقعد والثانية 300 مقعد.ويضم مكتبة من ألفي مقعد مساحتها 21 ألف و800 متر مربع، وبلغت تكلفة المشروع 1.5 مليار دولار .

سليمان برناوي -الجزائر