رغم تفاهة العمل وافتقاره لكل العناصر الدرامية المشوقة، استطاع مسلسل (المؤسس عثمان) اكتساح نسب المشاهدة في تركيا أمس واستعاد الصدارة من نسليهان أتاغول (ابنة السفير)، ولأول مرة حصد ١٩ في المئة من مجمل المتابعات، وهذا الرقم لم يفز به عملٌ تركي منذ سنوات.

بوراك أوزجيفيت البطل والذي يُصنّف واحد من أنجح نجوم تركيا وأعلاهم أجرًا، يقترب كثيرًا من الرقم الذي سجّله مسلسل (العشق الممنوع) منذ ٩ سنوات، آنذاك حقق رقمًا قياسيًا تجاوز الـ ٢٢ في المئة، وبعده لم ينل أي عمل أكثر من ١٨ بالمئة.

(المؤسس عثمان) لا يُقارن بـ(قيامة أرطغرل) التاريخي الرائع الذي جال الكون، لكن المشاهدين في تركيا ربما لديهم رأي آخر ترجموه عبر النسبة الهائلة التي شاهدوه بها.

من الممكن أيضًا أن يساهم التزام معظم الأتراك الحجر المنزلي بالزيادة التي حصدها بوراك أمس، بما أنهم سيلجأون بطبيعة الحال لمشاهدة التلفاز أثناء بقائهم في منازلهم.

Copy URL to clipboard
8 مايو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
6 مايو 2021
12:50
هل من أثر للسلالة كورونا الهندية القاتلة في لبنان؟
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار