بولا يعقوبيان وحملة توعية لفرز النفايات

بولا يعقوبيان من أرشيف الجرس

أطلقت النائبة بولا يعقوبيان حملة توعية على أهمية فرز النفايات من المصدر أي البيوت، كأساس لأي حل لوضع حد للأزمة التي يرزح تحتها لبنان منذ سنوات.

وتم في الأيام الماضية توزيع منشورات على أهالي منطقة السان سيمون – الجناح، للتوعية حول كيفية إتمام عملية الفرز. وبعد تنظيف الشاطىء في المنطقة بجهود وحماس من أهلها، تم اليوم، وبمساعدة شركة (سيتي بلو) ، تخصيص حاويات لتقسيم النفايات ما بين عضوية وغير عضوية، وجرى تثبيتها على الشاطىء.

وعبّرت يعقوبيان عن ثقتها بأن (أهالي منطقة السان سيمون – الجناح، والتي تُعتبر من أفقر المناطق على مستوى لبنان، سيجعلونها نموذجية بموضوع الفرز، وسيقدمون تجربة رائدة في هذا المجال ليدحضوا ما يروج له بعض المسؤولين عن أن اللبنانيين لن يفرزوا)، مستغربة كيف ان الحكومة حتى اللحظة “لم تفرض الفرز والمعالجة السليمة وفق الهرم العالمي للنفايات والذي يشير الى وجوب التخفيف من كمية النفايات واعتماد الفرز والمعالجة البيئية والصحية، وليس اللجوء الى خيار المحارق الذي هو الأعلى كلفة والأصعب من حيث الرقابة والادارة”. وجددت دعوتها المسؤولين لاطلاق ورشة وطنية للبدء بعملية الفرز فوراً.

نور عساف – بيروت