تامر حسني سيلقى في الجزائر مصير أحلام في المغرب

قرر مسؤولون في دوائر الثقافة الجزائرية عدم صرف أموال الدولة من أجل استقدام فنانين عرب، ليقدموا حفلات في الجزائر، حتى أن الشعب نفسه أصبح لا يطيق رؤية فنان يغني، ويحصد الملايين، فيما يعاني هو من مشاكل مادية لا تنتهي.

ضن الجزائريون مؤخرًا أن النجم المصري تامر حسني، يحب الشاب خالد، لهذا طلبه ليشارك معه في ديو غنائي، نجح نجاحًا كبيرًا، حمل عنوان (وانت معايا)، لكن تامر فضح نفسه في حوار أجراه حين صرح أنه سيلتقي الجمهور الجزائري قريبًا في حفل كبير برفقة الشاب الخالد.

تامر اختار الشاب خالد إذاً ليحقق تواجداً في الحفلات والمهرجانا الجزائرية أي ليكون الديو مع خالد بوابةً له ليلتقي الجمهور الجزائري، ويملا جيوبه من أموالهم! لكن هذا لن يحصل ابداً، لأن تامر سيلقى مصير أحلام التي رفض المغاربة إقامتها لحفل على أرضيهم حتى تنازلت عن أجرها.

من جهة أخرى، تامر حسني يعيش حالة من السعادة، بعد تصدر فيلمه الأخير (البدلة) لإيرادات موسم عيد الأضحي، وبعد أن قام بمنافسة كبيرة طوال فترة العيد ليتفوق على منافسية بفارق كبير، حيث تجاوز فيلمه حاجز الـ 30 مليون جنية.

سليمان برناوي – الجزائر