ترامب وفضائح المال والجنس مع ممثلات وعارضات وبعد

في آخر أخبار فضيحة الجنس والمال محامي دونالد ترامب (مايكل كوهين) وحسب المحكمة مذنب حتى الآن في 8 جرائم فدرالية.

واعترف المحامي بانتهاكات مالية قام بها، بأوامر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لتمويل الحملات الإنتخابية، التي تتضمن مدفوعات مالية كبيرة جداً، هذا عدا عن الأموال التي دفعها للممثلة الإباحية ستورمي دانيال، إضافة إلى جريمة التهرب الضريبي.

ترامب متهم أيضاً بستورمي دانيال
ترامب متهم بستورمي دانيال

اعترف المحامي مايكل كوهين الذي توقف عن كونه محامي الرئيس، قبل أشهر قليلة أي في أيار – ماي 2018 بأنه مذنب في ثماني جرائم اتحادية البارحة الثلاثاء، بما في ذلك انتهاكات تمويل الحملات المتعلقة بمدفوعات الأموال التي قدمها للممثلة الإباحية ستورمي دانيالز، وغيرها من النساء خلال انتخابات 2016.

والأكثر من ذلك، اعترف كوهين أنه فعل ذلك بأوامر من دونالد ترامب بهدف التأثير على سير الإنتخابات.

وأقر كوهين بأنه مذنب في ما مجموعه ثماني تهم، بما في ذلك التهرب من الضرائب، التي قيمتها حوالي 4 مليون دولار، والمساهمة المالية المفرطة وغير القانونية في الحملة الإنتخابية من خلال دفع مبلغ 130،000 دولار من أموال الصمت، رتبت لـ Stormy Daniels لإبقائها صامتة حول علاقة تدعي أنها قامت بها مع ترامب في عام 2006. وقال كوهين أنه قام بتسليم مبلغ 130،000 دولار لمحامي دانيلز في 27 تشرين الأول- أكتوبر 2016.

ترامب متهم أيضاً بكارين ماكدوغال فتاة ليل
ترامب متهم أيضاً بكارين ماكدوغال فتاة ليل

كان كوهين في مأزق قانوني عميق منذ 9 أبريل – نيسان أي قبل أن يفك عقدهِ مع ترامب كمحامي عنه، وذلك عندما أغار مكتب التحقيقات الفيدرالي على مقر إقامتهِ، ومكتبهِ، وعلى الفندق الذي كان يقيم فيه، وتم الاستيلاء على العديد من أجهزته الإلكترونية.

قبل عدة أشهر، بدأ المحققون الفيدراليون في نيويورك التحقيق في قضية كوهين بسبب (السلوك الإجرامي الذي يركز بشكل كبير على تعاملاته الشخصية التجارية والمالية، كما حصلوا سرًا على أوامر تفتيش على لعدد من حسابات البريد الإلكتروني الخاصة به.

هذا أدى إلى غارات 9 أبريل التي وُصفت برفيعة المستوى. في تلك المرحلة، كان المدعون العامون، يبحثون عن معلومات حول مبلغ الـ 130،000 دولار التي دفعها كوهين لمحامي الممثلة الإباحية دانيلز كمحامي لرئيس البلاد. وكانوا يحققون في عمليات مدفوعات نقدية أخرى لنساء أخريات، وعن معلومات حول شركة سيارات الأجرة التي يملكها كوهين.

ميلانا ترامب السيدة الأولى
ميلانا ترامب السيدة الأولى

الآن يبدو أن كوهين توصل إلى اتفاق مع المدعين العامين. ليس من الواضح تمامًا ما قد يعنيه هذا بعد بالنسبة للرئيس ترامب، بعد أن يواجه الرجل الذي كان أحد أقرب المساعدين له لعقود من الزمن عواقب قانونية خطيرة.

ويبدو أن كوهين مستعد لأكثر من ذلك وهو الذي كان أعلن أنه سيطلق رصاصة في وجه ترامب. أعلن الآن أنه على استعداد للتعاون مع المدعين العامين، بما في ذلك إطلاق تسجيل سري لنفسه مع ترامب يناقش خلاله المكافأة التي يجب أن يدفعها لعارضة الأزياء الشهيرة في الـ Playboy سابقاً واسمها كارين ماكدوغال 47 سنة.

واقترح تقرير الـ Cnn أيضا أن كوهين كان يفكر في إفشاء سر كبير لترامب وهو أنه كان علم مسبق باجتماع ترامب تاور في العام 2016، حين عرض الروس صفقة التراب على هيلاري كلينتون – وهو الأمر الذي نفاه الرئيس مرارًا.

محامي ترامب مايكل كوهين الذي وشى به ويهدد
محامي ترامب مايكل كوهين الذي وشى به ويهدد

مارون شاكر – نيويورك