تشييع مي سكاف وعلم الثورة السورية رافق نعشها – بالصور

توفيت الممثلة السورية المعارضة مي سكاف بعد أزمة قلبية حادة أدت إلى وفاتها في باريس – فرنسا بعيداً عن وطنها سوريا.

علم الثورة السورية يرافق نعش مي سكاف
علم الثورة السورية يرافق نعش مي سكاف

مي سكاف توفيت في 23 تموز – يوليو، لكن تم تشييع جثمانها في فرنسا نهار السبت 3 آب – أغسطس، بحضور عدد كبير من المحبين بالإضافة إلى ممثلين كانوا أعلنوا عن معارضتهم للنظام السوري والرئيس بشار الأسد، ومنهم فارس الحلو وعبد الحكيم قطيفان.

الممثل السوري فارس الحلو يتحدث عن مي سكاف
الممثل السوري فارس الحلو يتحدث عن مي سكاف

بدأت مراسم التشييع في صالة المركز الثقافي في مدينة (دوردان) في ضواحي باريس، وهي المنطقة التس سكنت فيها مي سكاف وابنها جود بعد أن هاجرت سوريا، بكلمة مؤثرة لرئيسة البلدية، ثم عرضت لمحة عن حياة مي ومسيرتها الفنية، وانخراطها في الثورة السورية منذ أيامها الأولى، ومشاركتها بمظاهرة حي الميدان في دمشق في يوليو العام 2011.

المئات ودّعوا مي سكاف
المئات ودّعوا مي سكاف
نعش مي سكاف في باريس
نعش مي سكاف في باريس
مي سكاف اشتهرت بعبارة سوريا العظيمة
مي سكاف اشتهرت بعبارة سوريا العظيمة

جان معوض – بيروت