أعلن مصدر طبي بالمستشفى التي تعالج فيها الفنانة المصرية دلال_عبد_العزيز، أن حالتها الصحية شهدت تطوراً خلال الساعات القلية الماضية.

وأوضح المصدر أن الحالة الصحية للفنانة، شهدت تطورات إيجابية متعددة في الساعات الماضية، وأن الأطقم الطبية المشرفة على علاجها، يواصلون متابعتها لحظة بلحظة، لحين تماثلها للشفاء” ، ويأتي ذلك عقب بقاء الفنانة في المستشفى لفترة تزيد على شهر، عقب إصابتها بفيروس كورونا، مع حرص ابنتيها وزوجيهما، على إخفاء خبر وفاة الفنان سمير_غانم، بناء على نصيحة طبيبها، حتى لا تسوء حالتها.

دلال حتى هذه اللحظة لم تعلم بخبر وفاة زوجها وحبيب عمرها، لكنها شعرت بوفاته ليلة رحيله، واستفاقت ليلاً من نومها قلقة وقلبها مقبوض، لكن ابنتها دنيا هدأت من روعها وطمأنتها، لتعود إلى حالتها الطبيعية.

اقرأ: سمير غانم ودلال عبد العزيز حالتهما خطيرة؟ ولم هذه السرية؟

دنيا ترافق والدتها في المستشفى وتقيم معها، وتخفي عنها نهائياً خبر الوفاة، وتتظاهر أمامها بأن كل الأمور على ما يرام.

دنيا وأسرتها يخفون خبر وفاة غانم عن دلال، بأمر من الطبيب المعالج لها، الذي أمر بذلك، ونصحهم بعدم ابلاغها إلا بعد تحسن حالتها، خصوصاً أن الحالة النفسية تؤثر بشكل كبير على تحسن حالتها الجسدية.

اعطت دنيا وشقيقتها إيمي أوامر مشددة بمنع دخول أي هاتف محمول لوالدتها، كي لا تقرأ خبر وفاة زوجها من خلاله.

اجتمع سمير ودلال على الحب والنجاح، وحتى في مرضهما اجتمعا ومرضا معاً وفي نفس الوقت، لكن الموت منع الثنائي الرائع من لحظة الوداع الأخيرة، ورحل سمير دون أن تراه دلال، ودون أن تودعه، ودون أن تحتضنه لآخر مرة وتلقي السلام على روحه الطاهرة.

اقرأ: حسن الرداد يعلن مفاجأة عن سبب وفاة حماه سمير غانم!

Copy URL to clipboard
19 مايو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
17 مايو 2022
14:03
التعداد الرسمي للأحزاب والشخصيات بحسب وزارة الداخلية والبلديات
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار