كانيي ويست يريد التخلص من كيم كارداشيان

عاد نجم الهيب هوب العالمي كانيي ويست إلى التويتر، مع مجموعة هائلة من التغريدات يوم الأحد 15 نيسان/ أبريل 2018، منها كان للترويج لماركة (ييزي) Yeezy للملابس الخاصة به، ومنها كان مجرّد أقوال وأفكار تراود صاحب أغنية Gold Digger.

أثار كانيي ويست ضجة عبر التويتر بعد إذ غرّد: (في بعض الأحيان عليك التخلّص من كل شيء). فردّت زوجته نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان على التغريدة غير المفهومة وما الذي كان يقصده فيها وغرّدت قائلةً: (مهلاً.. كل شيء؟!) طالبةً منه توضيحًا إن كانت من بين الأشياء التي يريد كانيي التخلص منها.

فتدخّلت عارضة الأزياء الأميركية كريسي تايغن، زوجة النجم الشهير جون ليدجند، وعرضت على صاحبة مستحضرات KKW Beauty المكوث عندها، بما أن كانيي يرغب بالتخلص من كل شيء، فقالت مازحة ردًا على تغريدة كيم: (لدي فراش هوائي هنا وكنت على وشك أن أخرجه، إن أردت يمكنك استعماله).

لم تنتهِ المحادثة هنا، بل طلبت كيم من صديقتها كريسي أن تعيرها المزيد من الفرشات للأولاد أيضًا. حدث ذلك في أجواء من الدعابة ساخرتين من تغريدة كانيي، فقالت: (قد أحتاج أيضًا لفرشات للأولاد؟ لم يوضح ما يعنيه بكل شيء. أطالب بتوضيح). وأضافت: (شكرًا لكونك صديقة طيبة. ربما يمكن جون أن يتصل به للاستفسار؟ لكن ربما يشمل أصدقاءه أيضًا؟ هذا محيّر فعلاً). فقالت زوجة جون ليدجند: (أنت على حق، كلنا هالكون. ما زال لدي منزل القفز من يوم السبت! إنه سرير ومنزل بالوقت نفسه).

ما الذي أراد كانيي ويست التخلص منه؟ هل كان يقصد زوجته كيم كارداشيان؟

فانيسا الهبر – بيروت