تفشي جديد لفيروس إيبولا المميت في جمهورية الكونغو الديمقراطية الدولة كانت تكافح بالفعل أكبر وباء الحصبة في العالم، بالإضافة إلى الفيروس التاجي.

قالت وزارة الصحة في الكونغو إن تفشي فيروس إيبولا الجديد أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة اثنين آخرين على الأقل في مدينة مبانداكا التي يسكنها 1.2 مليون شخص على الجانب الغربي من البلاد. توفي شخص خامس يوم الاثنين، وفقا لليونيسف، وكالة الأمم المتحدة للأطفال.

وقالت الوزارة: (المعهد الوطني لأبحاث الطب الحيوي أكد أن العينات التي أُخذت من مبانداكا إيجابية لجهة الإصابة بمرض فيروس إيبولا. سنرسل إليهم بسرعة كبيرة اللقاح والأدوية أيضاً)

قبل أقل من شهرين، كانت الكونغو على وشك الإعلان عن نهاية رسمية لوباء الإيبولا على الجانب الشرقي من البلاد الذي استمر ما يقرب من عامين وقتل أكثر من 2275 شخصًا.

هذا التفشي الحادي عشر لوباء إيبولا على أراضي الكونغو الديموقراطية منذ اكتشاف الفيروس في هذا البلد (زائير سابقا) في العام 1976. ويتفشى أيضاً في الكونغو الديموقراطية فيروس كورونا المستجدّ مع تسجيل 3195 إصابة بينها 2896 في كينشاسا و72 وفاة، وفق آخر حصيلة رسمية نُشرت الاثنين

Copy URL to clipboard
18 مايو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار