فيروس يجتاج بحار لبنان.. احذروا السباحة!

لم يعد بحر لبنان من جنوبه حتى شماله آمناً، بل ملوّثاً بنسبة مخيفة، هذه النتيحة كشفت عنها مصلحة الأبحاث العلمية والزراعية بعد تحاليل أجريت على مياه الشاطئ اللبناني وأظهرت النتائج بأن شواطيء لبنان غير صالحة للسباحة. وبحسب التقرير السنوي فإن الشاطئ اللبناني ملوث بالمعادن الثقيلة والكيمياء والجراثيم ولكن تختلف النسب من شاطئ إلى آخر.

وتبيّن الدراسات العلمية وجود بعض أنواع البكتيريا، ومنها البكتيريا القولونية، العقدية البرازية، التي تسبّب حساسية وطفرات جلدية، واحمراراً للعيون والتهاباً لها، وتقيؤاً في حالة بلع المياه الملوثة.

وبحسب تقرير مصلحة الأبحاث العلمية والزراعية فقد انقسمت شواطي لبنان إلى 3 أقسام:

نوعية المياه جيدة: طرابلس، أنفة، شكا، البترون، جبيل، المعاملتين (خليج جونية ـ مقابل جسر الكازينو)، الدامور، صيدا (المسبح الشعبي). صور (المحمية البحرية). الناقورة (شاطئ صخري شمال المرفأ العسكري، مسبح صخري).

فيروس يجتاج بحار لبنان.. انتبهوا!
فيروس يجتاج بحار لبنان.. انتبهوا!

نوعية المياه مقبولة: عكار، المنية، نهر إبراهيم (شاطئ رملي قرب مصب نهر إبراهيم)، طبرجا، بيروت (بالقرب من الريفيرا ـ عين المريسة). صيدا (شاطئ رملي شمال الملعب البلدي)، الصرفند؟

نوعية المياه ملوّثة: طرابلس (الميناء مقابل جزيرة عبد الوهاب ـ المسبح الشعبي سابقاً ـ رملي). انطلياس (بالقرب من مصب نهر انطلياس). بيروت (بالقرب من المنارة، الرملة البيضاء).

وأكبر دليل على نتائج بحرنا في لبنان، ما حصل مع الممرض علي الذي قصد البحر في يوم عطلته، ليعود إلى منزله ويبدأ معه الكابوس، حين بدأ يشعر بإرهاق وإعياء شديدين نقل على إثرهما الى مستشفى المقاصد ليتبين بعد معاينته أنه مصاب بفيروس lipo sclerosis الذي يدخل إلى جسم الإنسان بمجرد ملامسة الجلد للماء الملوث. ولا يزال علي يتعالج من الفيروس حتى بعد شهر من إصابته به.

جان معوض – بيروت