توبا بويوكستون وعشيقها أوموت أفيرجان في زورلو مول

الثنائي توبا بويوكستون اوموت افرغين في زورلو مول
الثنائي توبا بويوكستون اوموت افرغين في زورلو مول

توبا بويوكستون أو (لميس) تركت زوجها أونور صايلاك العام الماضي دون أن تعلن الأسباب ليتبين أنها على علاقة رجل اعمال اسمه أوموت أفيرجان أصغر منها لكنها تعشقه وبدأت تخرج معه علناً رغم أنهما في بداية علاقتهما كانت تعرضه لمشاكل كثيرة إذ تم اعتقاله السنة الماضية بتهمة الاعتداء على مصور صحافي كان يطارده مع حبيبته توبا ولم يعبأ وخرج بكفالة ثم أقام تسوية مع الصحافي.

توبا تعيش سعيدة غير مكترثة لكل ما يشاع حولها ولكل مقالات السخرية منها وهو أنها تحب رجلاً يصغرها بسبع سنوات.. وها هي تشرع علاقتها بحبيبها عبر الإعلان والخروج سوياً أمام الكاميرات

توبا بويوكستون اوموت افرغين