جاد شويري يدافع عن كليبه الجريء

بعد ديو (برا) الناجح الذي جمعه بالفنانة البحرينية هند، استضاف كل من الزميلين راغب حلاوي وسابين يوسف خلال برنامجهما (الهوا هوانا) عبر اذاعة لبنان الرسمية الفنان جاد شويري الذي عبر عن سعادته بالأصداء الكبيرة الذي نتج عن التعاون الذي جمعه مع هند.

وعن تفاصيل العمل، قال جاد إنه التقى بهند في لندن، والأغنية شعبية نوعاً ما، وقامت هند بتجربتها وأغرمت بها، وكانت الأغنية تتطلب مساحات صوتية، وهي مناسبة لها، وهند من الفنانات الخليجيات اللواتي يقمن عدد كبير من حفلات الزفاف، لذا موضوع تنفيذ هذه الأغنية تتطلب بعض الوقت.

جاد شويري يدافع عن كليبه الجريء
الفنان اللبناني جاد شويري

أما عن كليب الأغنية دافع جاد شويري عن كليبه ونفى الاتهامات الذي أكدت أن الكليب جريء، مشيراً إلى أن الفكرة جريئة والكلام أيضاً، ولكن لم يكن خادشاً للحياء. هند كانت مترددة في بداية الأمر من فكرة الكليب ولكن علمت أن هذا الصورة التي تمّ اخراج الكليب بها أتت لتكون في خدمة الأغنية

وتحدث جاد عن أنه يفرض نفسه كمخرج وما يميّزه عن غيره هو لمسته الفنية التي يضعها على أي عمل يقدمه سواء كان فناناً أو مخرجاً أو مشاركاً في كليب لأغنية ما مع إحدى الفنانات، واصفاً نفسه بأنه ليس فناناً تقليدياً ممن يحب إحياء المهرجانات ويأخذ وقته في طرح الأعمال الفنية وينتظر الأفضل دائماً ليقدمه للجمهور.

جاد شويري وشيراز مع الإعلامي راغب حلاوة وسابين
جاد شويري وشيراز مع الإعلامي راغب حلاوة وسابين

ورداً على سؤال، حول تعاونه مع الفنانة نوال الزغبي بعد نجاح كليب “بحبو كتير” قال: “نوال من الفنانات اللواتي أفضّلهن ولو طلبت مني مجدداً أقوم بالفكرة بأسرع وقت ممكن أن تتخيله وأنفذه من كل قلبي”. وأضاف: “نوال وعمرو دياب من أكثر الفنانين اللذين لفتتني أعمالهم عربياً عندما كنت لا أسمع كثيراً اللهجة العربية”.

وصرح جاد أنه لا يندم على الأعمال الجريئة التي قدمها في بداية مسيرته الفنية، مشيراً إلى أنه تعب ليزيل عنه الصورة التي التصقت به والتي رافقت اسمه. وأضاف: (مشاهد الكليب التي قدمتها لبعض الفنانات أخذت طابعاً جريئاً ولم يتكلم أحد عن الفكرة وأفادتني بشهرة لم تكن بمكانها ولازال هناك من يذكّرني بما كنت أقدمه)

وعن أعماله الجديدة رفض جاد التصريح عنها، مشدداً على أنه يفضل أن يتكتم على الأعمال التي يحضّرها ليس خوفاً من الحسد بل لأنه لا يحب أن يتكلم عنها إلا حينما يصبح الموضوع قائماً”. وكشف أنه بصدد التحضير لفيلمه السينمائي الأول والذي سيكون باللغتين الفرنسية واللبنانية وسيتم تصويره في بيروت.