جماعة إليسا تهين رامي عياش والجرس

يتعرض البوب ستار اللبناني رامي عياش، لهجوم كبير من قبل (فانز) الفنانة اللبنانية إليسا، بعد انتشار مقطع فيديو له يرفض فيه التعليق على مرض إليسا وكليبها الأخير (إلى كل اللي بيحبوني).

وفي الفيديو المأخوذ عن برنامج (تريندينج) عبر قناة (MBC)، يظهر رامي خلال تواجده في المؤتمر الصحافي الذي عقدته له شركة مزيكا للإعلان عن تعاقدها معه، وهو يقول: (لا تعليق)، لكن لم نسمع السؤال الذي رد عليه رامي بهذا الجواب، إلا أن مقدمة (ترينديج) قالت أن رده كان على سؤال أحد الصحافيين عن رأيه بكليب إليسا وطلب الصحافي منه توجيه كلمة لها بعد أن أفصحت عن مرضها بسرطان الثدي وتعافيها منه، لكن هذا لم يتضح أمامنا في الفيديو ولم نسمع صوت الصحافي وهو يوجه سؤاله لرامي.

إذاً الفيديو الكامل عن رد رامي لم يُرفع بعد، ولا نعلم ما إذا كان رده على سؤال يخص إليسا أم سؤال آخر، فلم كل هذا الهجوم غير المبرر من جماعة إليسا؟ ولماذا يتنطح أحد المنافقين والدخلاء والفالتين من “العصفورية” لاتهام الجرس التي أعلنت في العام 2003 عن إصابة رامي عياش بالورم في أعلى ظهرِهِ وخضوعه لعملية جراحية صعبة وكانت كاميرات أخبار الـ Lbc نقلت مشاهد عن إجرائه للعملية لكن إحدى المريضات نفسياً أرادت أن تكذب رامي لأسباب تخصها وحدها وحاولات تعميم خبر يفيد بأن الجرس كذبت وأن رامي غير مصاب.

مارون شاكر – بيروت