حل الممثل السوري جمال سليمان ضيفًا على برنامج (واحد من الناس) الذي عُرض على شاشة النهار المصرية.

وسأله الليثي: ما ردّك على من يدعون أو يعتقدون أنك تريد أن تصبح رئيسًا لسوريا؟

وردّ سليمان: أهذه تُهمة؟ أنا مواطن سوري ومن المفترض في بلد محترم، أن يكون لي الحق أن أكون رئيسًا أو وزيرًا أو طبيبًا. الرئاسة حكر على شخص من عائلة واحدة؟ لا وهذا ما نريد أن ننتهي منه.

وتابع: (الرئاسة لم تكن يومًا من طموحي إطلاقًا، طموحي يكون عندي شركة إنتاج بتمويل كبير، أعمل مسرح أو أعمل سينما، هذا طموحي الشخصي. الناس بدأت تتكلم بطريقة غريبة لأني قلت موقفاً سياسيًا وطنيًا وأخلاقيًا. أنا عمري لم أقاتل شخصًا على دور تمثيلي. إذًا لم سأدخل بصراع على الرئاسة في سوريا. من حقي ومن حق الكثير من السوريين والسوريات أن يفكروا بالرئاسة. ونسمع جملة دائمة أن لا بديل عن بشار الأسد، بصراحة أرى أن أكبر إهانة للشعب السوري أن يُقال أن لا بديل لفلان، هذه الأمة ليست قادرة على إنتاج رئيس أو 2 أو 3؟ الشعب السوري مثقف وأعتقد أن يكون على الأقل 50 رجلًا وامرأة بدلًا من بشار الأسد. هناك انتخابات قادمة في سوريا.

وحين سأله مقدم البرنامج إن كان سيرشح نفسه، قال: ربما، وإن اقتضى الواجب الوطني أن أرشح نفسي سأفعلها لم لا؟ وفي كل الأحوال أتمنى أن يكون شخصًا أفضل مني وسأقف خلفه وأتفرغ لمشاريعي الخاصة.

Copy URL to clipboard
22 أكتوبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار