جمال سليمان ينتقد الكل ويسخر من رجال من الأسد

انتقد النجم السوري جمال سليمان السلاح المتوفر بأيدي المعارضة السورية معتبراً أنّ حمل السلاح سيبدأ كخطيئة وينتهي كجريمة، وكتب على صفحته الرسمية على الإنترنت:

(منذ ظهور السلاح في أيدى بعض المعارضة إلى أن انتشر بهذه الكثافة و القبح و أنا مع الذين يقولون أن حمل السلاح سيبدأ كخطيئة و ينتهي كجريمة، وقلت مع من قال بأنه لا ضمانة إطلاقاً من أن هذا السلاح لن يصل إلاّ إلى أصحاب القضية الوطنية الذين يدافعون عن حياتهم و حياة أولادهم و أهليهم و قلنا أيضاً بأن السلاح لن يحمي المتظاهرين بل على العكس سيجعلهم أكثر عرضة للموت، أذكر أن صديقاً عزيزاً قال لي هامساً تو ناصحاً توقف عن إدانة حمل السلاح لأن هذا سيفقدك شعبيتك في أوساط الشارع الثائر فقلت له لو أنني سأفضل شعبيتي على قول الحقيقة كما أراها لما تدخلت في المسألة من أساسها وسلكت مسلك نجوم آخرين اكتفوا بالقول بأنهم يتمنون كل خير لوطنهم الحبي)ب.

كما انتقد سليمان بعض السوريين الذين كانوا يهتفون (الأسد أو نحرق البلد) مؤكداً أن هذا الشعار ليس وطنياً، لأن الوطن لن يقف أبداً عند أي شخص كائن من كان.

وأضاف: منذ البداية قررت أن لا ترهبني القوائم البيضاء أو السوداء (هل تذكرونها) ولن أكون إلا مع السوريين (وهم كثر) الذين لا يقولون إلا ما يرون أنه الحق.