تحدثت الفنانة المصرية جميلة عوض عن كواليس دورها في مسلسل “إلا أنا”، والذي تصدر محركات البحث يوم أمس بعد عرض أولى حلقاته على قناة dmc.

قالت جميلة في مداخلة هاتفية ببرنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة “ON”، إن دورها عبارة عن قصة فتاة مصابة بالبهاق من صغرها، لافتة إلى أن من يصاب به من صغره يتعرض للتنمر طول حياته مقارنة بمن يصاب به في مرحلة عمرية أكبر.

أضافت أن المسلسل يعكس الحياة الاجتماعية للمصابات بالبهاق، وكيفية التعايش معه فهي نموذج للتحدي والتعايش مع المرض وتحقق ذاتها في عملها، كاشفةً أنها قرات كثيرًا عن المرض بشكل علمي قبل آداء الدور، لكنها اعتمدت في آداء دورها من ناحية المشاعر على مشاهدة مصابات في فيديوهات مختلفة عبرن فيها عن تعايشهن مع المرض ومأساتهن.

تابعت: “الميكاب كان تحدي صعب لأنه يستغرق يوميًا 7 ساعات لحنكة الدور، وطوال وقت إعداده كان هناك من يمسك يدي وآخر وجهي”.

حول التنمر ضد المرأة في المجتمع المصابة بالبهاق مقارنة بالرجل، قالت: “مش عايزة أكون متحيزة في القصة دي بالذات المتعلقة بمرض البهاق لأنه (غلس) للطرفين رجال ونساء وأنا بعمل بحث على الإنترنت لقيت رجالة في فيديوهات بتعيط على مواقف تعرضوا ليها”.

وفيما يتعلّق بأعمالها المقبلة، قالت جميلة عوض إنه عرض عليها العديد من الأعمال وحاليًا تصور مسلسلا جديدا.

Copy URL to clipboard
9 مايو 2021
16:16
عودة العتمة إلى لبنان؟!
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار