دعا النائب اللبناني اللواء جميل السيد النواب والوزراء دون أن يسميهم لقتل المتظاهرين من النوافذ، إن كانوا ينضمون برأيه إلى صفوف الثورة غير المشروعة والمزيفة التي يتسلق على ظهرها الحزبيون.

هاجم التحرك الشعبي الذي سيحدث بالسادس من هذا الشهر في ساحات بيروت ضد السلطة الحاكمة الذي يعده اللبنانيون واحدًا منها كونه ترشح بالانتخابات النيابية الفائتة على لوائح أحد أحزابها.

جميل ليس نائبًا مستقلًا ولا يمثّل الثورة لا من قريب ولا من بعيد، فقط بولا يعقوبيان من دخلت المجلس من خارج الطبقة السياسية الفاسدة.

قال: (أدعوكم كلكم وأنا أتحمل المسؤولية لقتل كل المتظاهرين إن رفعوا صوتهم أو تحدثوا بشكل غير لائق أمام أبنائكم وبناتكم).

تابع: (هذه ليست ثورة)، ولا نفهم ما الثورة التي يريدها جميل وغيره أمام واقع مفجع يعيشه اللبنانيون بظلّ ارتفاع أسعار البضائع والمواد الغذائية وانخفاض سعر صرف الليرة أمام الدولار غير الارتفاع المذهل بنسب البطالة.

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard
25 أكتوبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
24 أكتوبر 2020
11:45
انخفاض ملحوظ في سعر دولار السوق السوداء
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار