تحدثت الفنانة المغربية جنات، عن علاقتها بزوجها المحامي المصري محمد عثمان، واكدت إنها تثق به ثقة عمياء، لأنه كان واضحاً معها منذ بداية تعارفهما.

قالت جنات أنها طلبت معرفة الرقم السري (باسورد)، الخاص بهاتف زوجها، وهو قبل طلبها بصدر رحب ومرة لم يرفض أن تمسك هاتفه، لأنه لا يوجد لديه ما يخفيه عنها.

اعتبرت المطربة المغربية نفسها زوجة “غيورة” لكنها قالت في الوقت ذاته أن زوجها لا يجعلها تغار فلا يوجد في حياته ما يثير غيرتها.

اقرأ: معجزة حدثت مع أمل حجازي ونضال الأحمدية – فيديو

اقرأ: توقعات ميشال حايك كم يقبض وكيف يغش الناس – فيديو

علاقة جنات بزوجها علاقة قوية جداً، وأسسا أسرة ناجحة وأنجبا طفلتين هما (جنات وجوليا).

وهنا نعرض إليكم ما توصلت إليه الدراسات حول معرفة الرقم السري لهاتف الزوج ومدى أحقية الزوجة بهذا.

وأظهرت دراسة اجتماعية حديثة أجريت بجامعة نورثمبريا البريطانية أن 70 في المئة من مشكلات الازواج بسبب الرقم السري للجوال والذي بات من أبرز العادات الأكثر ازعاجاً لشريك الحياة ويؤدي لتأجيج مشاعر الشك والغيرة وفقد الثقة وانهيار العلاقات الزوجية.

وقالت الدراسة أن بعض الأزواج وبخاصة النساء يصفن وضع رقم سري للجوال بالمرفوض ومن العادات السيئة التي تسبب في وضع حد للعلاقات الزوجية ومحاولة للغموض ومبرر للخيانة وسلوك لا معقول يؤدي الى الطلاق وكشفت الدراسة ان الارقام السرية في الجوال تثير حفيظة من يبحث عما يخفيه الطرف الاخر عنه واشارت الدراسة الى انها تؤدي للغيرة والشك والتفكك الاسري وبعضها يصل الى الطلاق.

وـفادت أن هناك حالة طلاق واحدة من بين كل عشر حالات ترتبط بمحاولة أحد الشريكين وضع رقم سري للجوال، وإخفاء أسرار وفرض الخصوصية من جانب واحد وإجبار الطرف الآخر على عدم التقيد بالخصوصية وأشارت الى انه يمكن إنقاذ 13 ألف علاقة زوجية من الإنهيار عن طريق تغيير سلوك أحد الطرفين سواء بالإعتراف بمبدأ الخصوصية.

وبأن يكون لكل واحد من الشريكين رقم سري لجواله وأسراره وخصوصياته أو الّا يكون هناك أي نوع من الخصوصية بين الزوجين بأن يتبادلا الأرقام السرية والهواتف وأن يبنيا جسورا متينة من الثقة والحب والتفاهم تجنبهما الشك والغيرة وسوء الظن وتضمن لهما حياة زوجية سعيدة ومستقرة.

Copy URL to clipboard
16 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار