منذ سنة

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

إدارة الموقع لا تتدخل في رسائل أهل السلطة لا في الشكل ولا في المضمون ولا اللغة.. نرجو من القراء الكرام احترام النص في شكله على الأقل ولا نجبر أحداً على إتقان اللغة، لكن الشكل لا يحتاج إلا لشياكة فقط.

شهدت الساحة الفنية في الفترة الأخيرة حرب ممنهجة على إليسا ونانسي، قد بدأت الحرب اولاً على اليسا بعد حفلها الناجح مع شيرين.

اتهمها البعض بلغرور و التكبر و بعدها بفترا شنت حرب اخرى بعد تصريح نانسي في احد المقابلات ان اليسا زميلتها وليست صديقتها ، حينها قصدت نانسي ان اهم سيئ في أي علاقة ان تكون المحبة متبادلة بدون الأهتمام الى اذا كان شخص قريب او بعيد ولكن اخذها البعض بجانبها السلبي، حتى ان اليسا كانت تصرح نفس الشيئ سابقا وتقول أن نانسي زميلتها.

من بعدها شنت حرب جديدة على نانسي بعد حفلها الناجح بموازين واتهموها بلغرور والتكبر وخاصة لانها لم تشرب الحليب عند استقبالها ولم تكن مرتاحة، طبعا لم تكن مرتاحة بعد سفر طويل وحتى انها لم تكن مستعدة ذلك يوم ولديها حساسية من الحليب وقد ذكرت ذلك بأحدى المقابلات.

قد بحثوا بفيديوهات قديمة لنانسي وهي تشرب الحليب فيه واتهموها بلكذب ، ولكن من حماقتهم لم يعلموا أن نانسي كانت تشرب حليب من غير لاكتوز لان لديها حساسية.

ولم يذكروا أن نانسي خصصت اكثر من ساعة لتلتقي محبينها و اعلاميين بنفس يوم حفلها لانها قبل يوم لم تستطيع ان تتصور مع الجميع و كانت تعبانة.

هنا علينا تذكير بعض الاشخاص أن الفنان واجبه هو ان يصعد ويؤدي وصلته الغنائية على المسرح ومن ثم يعود ادراجه فقط . هذا واجبه وهذا ما على الناس ان يهتموا به وليس لهم علاقة بأي شيئ بعد ذلك ، ماذا اكل او ماذا شرب او ماذا فعل او مع من تصور ، انتم لاتعلمون ان كان يواجه مشاكل عصيبة او انه يمر بمرحلة حساسة ، الفنان ايضا انسان وهو غير مضطر ان يبرر حتى.

نجاح نانسي بحفلها بموازين استفز العديد بلأخص لأنه كان انجح حفل شهده مسرح موازين ،لذلك شنوا هذه الحرب الغبية عليها.

ومن هنا نستنتج أنها حرب ممنهجة على اهم فناناتان عربياتان بحيث ان نجاحهما و جمهورهما العريض استفز الكثير لذلك قاموا بهذه الحرب الغير مبررة ولكن النتيجة كانت بالتزام كل من اليسا و نانسي الصمت لانهما نجمتان لديهما تاريخ فني كبير اكثر من ١٥ سنة بلفن و هما يعلمان كيف يتعاملان مع هذه الأخبار الزائفة ومحبتهما لبعض لن تتغير مهما حاول اصحاب الأقلام الصفراء من العبث بها.

Ghaythh Abb