حلا_شيحة، من أهم الممثلات في مصر، وكانت من أجملهنّ، نقول هذا عندما نراقب صورها قبل إجرائها لسلسلة من الجراحات التجميلية التي خرّبت ملامحها.

إقرأ: هذه والدة حلا شيحة اللبنانية!

الآن لا تزال جميلة لكنها لم تعد تلك الجميلة النظيفة من الإبر وسكاكين الجراحين.

أدناه ترون صورًا لحلا قبل اعتزالها التمثيل عام ٢٠٠٦، بملامحها الناعمة الجميلة التي لم يلمسها طبيب جراحي.

لا نعارض عمليات التجميل إن كان هدفها تحسين المظهر، لكن بحالة حلا، فلا، لأنّ نتائجها أسوأ بكثير.

لم يسبق لنا أن لاحظنا تغييرًا سلبيًا كهذا على وجه نجمة مصرية بالآونة الأخيرة بعد التجميل، كحلا، أما في الشرق العربي فلاحظنا المغربية دنيا بطمة التي تبدّلت كليًا للأسوأ!

إقرأ: حلا شيحة تظهر بالحجاب مع شقيقتها هنا – صورة

حلا عادت للفن عام ٢٠١٨، وقرّرت أن تجري تباعًا سلسلة من العمليات، لتشوّه وجهها البريء الذي ما عاد بريئًا بعد كلّ تلك التعديلات البشعة!

وإن رأت الممثلة المصرية صورها القديمة الآن، هل تتحسّر كما كلّ نجمة شوهّت أجمل ما صنعه الله بها، أي وجهها الذي يحمل معالمها وهويتها المتفرّدة؟

وأنتم هل توافقوننا الرأي؟

حلا شيحة
حلا شيحة انظروا ما أجملها هنا!
حلا شيحة
حلا شيحة بالحجاب من فيلمها (كامل الأوصاف) عام ٢٠٠٦
حلا شيحة
حلا شيحة من قبل
حلا شيحة
حلا شيحة الآن وكيف أصبحت!
حلا شيحة
حلا شيحة بلقطةٍ تظهر حجم التغيير السلبي بوجهها!
Copy URL to clipboard
21 مايو 2022
15:15
هزة أرضية بقوة ٣،٤ ضربت جنوب لبنان وشعر بها سكان صور والنبطية.


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار