حماقي للجرس: استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان

عبّر النجم المصري محمد حماقي، عن سعادته بنجاح حفلاته الأخيرة التي أحياها في موسم عيد الأضحى، وخلال موسم الصيف، وحضرها الآلاف من محبيه من جميع أنحاء الوطن العربي.

الفنان المصري محمد حماقي
الفنان المصري محمد حماقي

التقينا بحماقي بعد حفله الضخم الذي أحياه في فندق (هيلتون جرين) بلازا بمناسبة تخرج الدفعة رقم 70 من كلية تجارة جامعة الإسكندرية، وأكد لنا مدى سعادته بالحفل، خصوصاً وأنه كان متشوقاً للقاء جمهوره في الإسكندرية، بعد أن غاب فترة عن إحياء الحفلات هناك.

قال حماقي في تصريحات خاصة لـ(الجرس)، أن نجاح حفلات أي فنان يعد مقياساً هاماً وخير دليل على نجاح أعماله في الفترة الأخيرة، إلى جانب أرقام المبيعات التي يحققها، خصوصاً وأنه يلمس بشكل مباشر تفاعل الجمهور مع أحدث أغنياته.

محمد حماقي خلال حفله في الإسكندرية
محمد حماقي خلال حفله في الإسكندرية

عن النجاح الكبير الذي حققه كليبه الأخير (مابلاش) قال: “السبب الرئيسي في نجاح الكليب فكرته التي أثرت في الجمهور، بالإضافة إلى نجاح أغنية (مابلاش)، فور طرحها في ألبومي الأخير (عمره ما يغيب)، إلا أن الكليب إذا لم يكن بنفس مستوى الأغنية، لم يكن سيحقق كل هذا النجاح، ويتخطى الـ11 مليون مشاهدة في وقت قصير”.

أما عن احتمالية تصويره كليب ثالث من ألبوم (عمره ما يغيب)، بعد (مابلاش)، و(أجمل يوم): “مازلت لم أقرر حتى الآن هل سأقوم بتصوير كليب ثالث، أم أركز اهتمامي على ألبومي الجديد، والذي من المحتمل أن يصدر بعد بداية العام الجديد 2017، وأتعاون فيه مع مجموعة من الشعراء والملحنين والموزعين الذين سبق وأن تعاونت معهم في ألبوماتي السابقة”.

سألنا حماقي عن فيلمه الأول الذي انتشرت عنه عدة أخبار في وسائل الإعلام منذ فترة طويلة، ولم يبدأ بتصويره حتى الآن، فاكتفى بالرد: “استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان”، وتابع ممازحاً: “لن أكشف أي تفاصيل عن الفيلم كي يبصر النور”.

حماقي مع طفل صغير من جمهوره
حماقي مع طفل صغير من جمهوره

أخيراً مازحنا حماقي متسائلين كيف يعوض أهله عن غيابه خصوصاً وأنه طوال فترة العيد لم يمضها مع عائلته، رغم أنه عاد لزوجته حديثاً بعد انفصال دام عامين، فرد مبتمساً: “أهلي اعتادوا على غيابي، وتقريباً أمضيت كل أيام العيد بعيداً عنهم، حيث قمت بإحياء حفل في الغردقة أولى أيام العيد، ثم بإحياء حفل ثاني في العين السخنة ثالث أيام العيد، ومن بعدهما حفلي في الإسكندرية، لكني سأعوضهم عن غيابي، وسأحتفل معهم بعد العيد”، واختتم ضاحكاً: “العيد سيبدأ عندي بعد انتهاءه عند الجميع”.

دينا حسين – القاهرة