خاص – كارين رزق الله: أنا لست امرأة ولا رجلاً والدراما اللبنانية دون هوية – بالفيديو

كارين رزق الله
كارين رزق الله: “انو هلأ الله قاعد قاسم العالم هيدا بيبعتلو مصيبة والتاني لذيذ ومهضوم”                          “ما كتير رباني بيي طلعت بلا مربى”
  • عادل إمام هو الملك.

  • لا يوجد تلفزيون لبناني يعرض مسلسلات مصرية الآن.

  • ماجد المصري قال لصديقته: “تعالي تعالي لبنان ما حدش ح يعرفك أبداً”.

  • هل اللهجة السورية أسهل من لهجتنا؟ أكيد لا. وإذا لهجتنا صعبة لمَ أغلبية المذيعات في الدول العربية لبنانيات

  • الضعف في القصة يكلف المنتج أكثر.

  • أخذتُها إلى طريق واقعي، وأشعرت الناس بأن الدراما اللبنانية لا تزال موجودة حتى الآن.

  • من يشرب الكحول أكثر من طاقته فهذا يعني أنه يعرض نفسه لنوع من الذل.

  • لا يحق له أن يخصص أكثر من 50%. والـ 50% الباقية يجب أن تتقسّم بالتساوي.

  • يفضلون مثلاً أن يكون مسلماً على أن يكون مارونياً أو من الروم

  • لاعبو كرة القدم في لبنان “معترين”

  • ماتت أمي إثر انفجار في الدماغ ولم تكن تعاني من أي مشاكل صحية.

  • يعتبر المنتجون أن الكوميدي دون المستوى.

  • كل ممثل كوميدي يستطيع أن يبكيك، لكن الممثل العادي لا يمكنه أن يضحكك

  • منى طابع تكتب بذكاء عالٍ ومثقفة جداً، ولديها النكهة الكوميدية “المهضومة”

  • الناس مشتاقة لأن تشاهد ملسلسل لبناني Pure 100%.

  • رفيق علي أحمد أستاذ “بتاخدي رأيي بهيك عالم” أساتذة.لا زعيم لدي.. أنكرهم كلهم.

  • الشعب ليس واعياً كي يتخلى عن دينه ويمشي وراء العلماينة.

  • أحب ماغي ابو غصن في الكوميدي أكثر، لأنها ممثلة كوميدية قوية جداً.

  • مشكلة الدراما اللبنانية هي النص.

  • لا أعرف لمَ يهرب المنتجون من كتاب الكوميديا؟

  • “كنت قد الجحشة”عمري كان 13 عاماً من سيجدّل لي شعري؟

  • عندما أتوتر كثيراً وأبكي صوتي يرتجف لوحده.

  • عندما تشاهدينني أبكي في أي مشهد “بكون عم ببكي صحيح”.

  • فادي عصبي لذا إذا لاحظتِ إن أبطال قصصي ليسوا عصبيين. وعندما يعصبون، فبهدوء تام.

  • المفروض أن يكون عندنا صحافة مختصة بالنقد الدرامي وأن يكتبوا آراءهم بكل شفافية. لا لأن هذا الصحافي مثلاً صديق هذه النجمة.

كان لقاءً جميلاً مع واحدة من أهم الممثلات والكاتبات اللبنانيات النجمة كارين رزق الله التي أجرينا معها اللقاء التالي وكانت بغاية الصدق والشفافية:

* أهلاً بك ست كارين.

– شكراً

* أنت أهم نجمة لبنانية الآن؟

– لا.

* لم لا؟

– لأن الكل فيه الخير والبركة. هناك شريحة من الناس تحب نجماً أكثر من الآخر.

* على مدار سنتين أحدثتِ ضجة كبيرة في الوسط اللبناني وحققت نسبة مشاهدة عالية جداً بدءاً من مسلسل (قلبي دق) مروراً إلى (مش أنا) وصولاً إلى (تقاطعني)

– (آخر نفس)

* (آخر نفس) عنوان ملفت لعملك الجديد في رمضان.

– “ايه”

* كيف أحدثتِ هذه الضجة الكبيرة؟

– لا أعلم. لكن في البداية كنا بدأنا نفقد المسلسلات اللبنانية “شوي” وذهبنا إلى تراند الـ Pan Arab أكثر، وكانت الناس مشتاقة لأن تشاهد ملسلسل لبناني Pure 100%. لا يستطيع إنسان واحد أن يحقق كل هذا النجاح لوحده، نجاحي جاء خلطة بين القصة والمخرج والممثلين. وعامود أي نجاح لأي مسلسل هو النص الذي يتناول قضايا تهمُ الناس.

* أنت تعالجين مواضع تمسّنا وجدانياً ونشعر بأننا معنيون بها، هذا مفقود في الدراما اللبنانية؟

– إلى حد ما. إذا قمتِ بتغيير اللهجة اللبنانية فربما نرى أن قصة هذا الفيلم موجوداً في أي بلد آخر، وطبعاً هنا لا أعمّم أبداً.

كارين رزق الله
كارين رزق الله: الموريكس جائزة بلا مصداقية. ماذا ينفعني التمثال إن دخل أحدهم ورآه ولم يعرف إن كنت أستحقه أم لا.

* ما الصفات التي يجب أن تتوفر في العمل كي نقول أن هذا العمل لبناني.

– نحن مجتمع مختلط يضم المسلم، المسيحي، العلوي الدزي و18 طائفة وما إلى هنالك وهذا الاختلاط لا نراه كثيراً في الدراما اللبنانية ونذهب إلى أسماء لا نعرف ما هي ديانتها. كما أن المجتمع اللبناني معروف بتأييداته السياسية المختلفة، فنسمع بتلطيشات سياسية بين الأهل وفي العائلة الواحدة، وهذا الموضوع أيضاً لا نتناوله في أي من المسلسلات اللبنانية. البعض يقوم بكتابة الدراما اللبنانية دون هوية، ويمكننا أن نسميها بالدراما البيضاء.

* لمَ؟

– لأن هدفهم بيع نصوصهم إلى الخارج ولا يتناولون القضايا التي تهم اللبناني، لهذا ابتعدت الدراما اللبنانية عن المنافسة. ثقافة الشعب اللبناني تختلف كثيراً عن الوطن العربي، لدينا نوع من الحرية غير موجودة في الدول العربية المجاورة. عندما يريد الإنسان أن يبيع نفسه للخارج عليه أن ينقل ما عنده من اختلاف. كما فعل السوريون والأتراك مثلاً بعد المصريين. لم أكن أعلم مسبقاً أن في تركيا أم عزباء.. عرفتها من خلال الدراما التركية مثلاً. لم أكن أعلم أن في مصر ازدحاماً في السير(قبل أن أسافر إلى مصر) لو لم أشاهد أعمال درامية مصرية. المشاكل المصرية عرفناها من خلال (درامتهم) التي دخلت بيوتاتنا. نحن لا يعرف أحد ما هي مشكلة اللبناني وكيف يفكر هذا المجتمع لأن لا يوجد أي مسلسل يتناول قضاياه.

* ما المشكلة في الدراما اللبنانية.

– مشكلة الدراما اللبنانية هي النص

* لم لا يوجد لدينا كتاب؟

– لأن السوق اللبناني صغير. ولم تصبح الدراما عندنا صناعة. فنرى مثلاً كاتباً يعمل بـ Domain لا يمت له بصلة. ولا أتحدث عن الكتاب الموجودين الآن على الساحة. ولا يوجد كتاب من الجيل الجديد لأنهم يعتبرون أن الدراما لا تؤمن لهم حياةً أنيقة ولا مستقبلاً.

* كما الصحافة؟

– ممكن. لاعبو كرة القدم في لبنان أيضاً “معترين” هواياتهم لعب كرة القدم لكنهم في الوقت نفسه يعملون شيئاً آخر كي يؤمنوا حياتهم ليعيشوا محترمين.

* ما تقولينه يرعب كثيراً لأن هذا لا يبشر بقيامة صناعة لبنانية درامية حقيقية.

– أشعر بأن الوضع بدأ بالتحسن، بعدما دعم رئيس مصرف لبنان – رياض سلامة – الأعمال الدرامية عبر إعطاء القروض المناسبة للمحطات التلفزيونية. هذه المؤسسات بدأت تشتري أعمالنا وتعرضها.

* ماذا فعل رياض سلامة؟

– صح. أعطى قروضاً للتلفزيونات بفوائد قليلة جداً، كي يعرضوا الدراما وأعطاهم إعفاءً لبضعة أشهر قبل أن يبدأوا بتسديد الديون. وهذا سيساهم بنهضة للدراما اللبنانية. وكما لاحظت هذه السنة فهناك عدّة أعمال لبنانية مقارنة مع العام الماضي حيث كان يوجد عملان لبنانيان.

* ما هما

(وين كنتي) ومسلسلي (لآخر نفس)

* لمن (وين كنتي)؟

– لمروان حداد

كارين رزق الله
كارين رزق الله: الدراما اللبنانية دون هوية، ويمكننا أن نسميها بالدراما البيضاء. لهذا ابتعدت الدراما اللبنانية عن المنافسة

سارة: ماذا حدث بينك وبين مروان حداد؟

– لا شيء.

سارة: بل اختلفتما على التويتر.

– (تضحك) لا أبداً أحب الأستاذ مروان كثيراً وهو صديقي. وكان يمزح.

سارة: كتب حداد على التويتر بأن مسلسله (وين كنتِ) يحقق نسبة مشاهدة عالية جداً وهو الأول وكارين ردّت عليه..

– (تضحك) ردّيت عليه لأنه كان يمزح لا أكثر. أنا مسلسلي كان على الـ LBCI الساعة 8:30 أي قبله بساعة واحدة، لكن مسلسله كان يعاد مرتين في اليوم الواحد غير عرض الأساسي الذي كان الساعة 9:30 وهو كان يجمع الرايتينغ للعروض الثلاثة مقارنة مع مسلسلي الذي كان يعرض مرو واحدة فقط. (تضحك) لم يكن يقصدها الأستاذ مروان أبداً لأن الرايت كان معروفاً.

سارة: إذا هذه السنة نحن على موعد مع عدد من الأعمال اللبنانية الـ Pure

– صح. هناك مسلسل واحد فقط Pan Arab، والباقي كلّه سيكون لبنانياً. الـ LBCI لديها 3 أو 4 مسلسلات لبنانية والـ Mtv لديه 2 أو 3 أيضاً.

* هل سيقدمون لنا أعمالاً لبنانية بالمواصفات التي تحدّثت عنها؟ برأيي المسلسل اللبناني لا يكون لبنانياً لأن المنتج لبناني أو لأنهم يتحدثون اللهجة اللبنانية. بل يكون لبنانياً إذا عالج قضايا الشارع اللبناني.

– صح. التفكير والعقلية اللبنانية الجميلة جداً.

* هل سيتناولون قضايا المواطن اللبناني في المسلسلات التي ستعرض في رمضان؟

– لا أعلم، لكن الناس فهموا جيداً بأننا بحاجة إلى مسلسلات تتناول قضايا الوطن والمواطن والقوانين والسياسة.

كارين رزق الله
“انو عادل إمام جاري والباب على الباب حتى ما مصدق يركض ويقلي تعي نكتب ونمثل سوا”؟

* في العمل الأول (قلبي دق) طرحتِ في الحلقيتين الأولين قضية مذهبية بين الروم والموارنة من الطائفة المسيحية؟

– (تضحك) المسيحيون يختلفون على الطائفة.

* تقصدين المذهب.

– نعم المذهب، يفضلون مثلاً أن يكون مسلماً على أن يكون مارونياً أو من الروم إلى هذه الدرجة لدينا مذهبية. كانت هذه رسالة صغيرة أو “حركشة” صغيرة لكن لم يلاحظها أحد.

* لأنكِ عالجتِها بطريقة كوميدية.

– (تضحك).

سارة: لكنه الواقع

– طبعاً.

سارة: خصوصاً الروم لا يحبذون الزواج من الآخر. أعتقد أنهم أكثر تشدداً في المسيحية؟

– لا جميعهم هكذا “ما تعتلي هم” (تضحك).

سارة: أعرف عن هذا الأمر في الدين الاسلامي، مثلاً لا نرى أن شيعياً تزوج من سنيّة وأيضاً الدروز لا يتزوجون من مذهب آخر بتاتاً. فمن خلال مسلسلك عرفت بأن المسيحيين أيضاً مثل الباقين

– أنا سعيدة جداً بأنني استطعت أن أوصل هذه الرسالة إلى كل من لا يعرف هذه المعلومة لأنها حقيقية ولا أخترعها.

* كيف تعرفين بأن الجبل أو في المناطق النائية تحرم الفتاة من الوراثة. نحن في الجبل نعاني من هذه المشكلة كثيراً وهناك جمعيات نسائية تعمل لتعديل القوانين فيما يخص حق الإرث للبنت لأنهم يحرمزن البنت غالباً.

– وتحرم بإرادتها وهذا ما يقهر

* تقصدين أنها تقبل بهذا الظلم؟

– نعم، مثلاً يقول لها والدها تعالِ وامض على ورقة تنازل لشقيقيْك، فتوقع ومن دون أي مجادلة أو تساؤل. وهذا المضحك المبكي.

كارين رزق الله
كارين رزق الله: الوضع بدأ بالتحسن، بعدما دعم رئيس مصرف لبنان – رياض سلامة – الأعمال الدرامية عبر إعطاء القروض المناسبة للمحطات التلفزيونية.

* لا داعي لأن تتنازل فالوالد يوصي بذلك.

– يستطيع أن يوصي بأكثر من 50% مما يملك فقط؟

* يستيطع أن يوصي بكل ما يملك إلى الشباب.

– ولكن في القانون المدني لدينا

* أي قانون مدني لكم؟

– ليس القانون الخاص بالمسيحين. أتحدث بشكل عام عن قانون المدني فيما يخص الوراثة في لبنان

* لا يوجد قانون وراثة مدني، كل قضايانا تابعة لمنظومة قوانين الأحوال الشخصية، وكل مذهب لديه دكّانه الخاص.

– صح. لكن يبقى سقف معين ، الوالد لا يحق له أن يرث أكثر من 50%. إلا إذا قاموا بالتزوير. وهذا ما حصل معنا في بيتنا حيث هدّد والدي بأن يطعن بالوصية لأن أحدهم زوّر ورقة بيع وشراء لشخص في كل الأراضي، وكان يحق لوالدي أن يطعن.

* هذا الشيء لا يتعلق بالبنت. إنها مسألة مختلفة تماماً

– سأخبرك لاحقاً التفاصيل لكن خارج التسجيل.

* (أقاطعها) أبي أوصى بكل ممتلكاته إلى البنات وحرم الشباب. والوصية قائمة ولا يستطيع أحد أن يطعن بها.

– هل يحق له؟

* طبعاً لأن الوصية مقدسة عند الدروز والشيعة

– لا يحق له أن يقوم بذلك عند المسحيين

* كيف ذلك؟

– لا يحق له أن يخصص أكثر من 50%. يمكنه أن يتصرف بـ 50% مما يمتلكه والـ 50% الباقية يجب أن تتقسّم بالتساوي.

كارين رزق الله: ليس مقبولاً أن تصرخ المرأة كما في (أنا ومرتي) و(علية عفرد ميلة)
كارين رزق الله: ليس مقبولاً أن تصرخ المرأة كما في (أنا ومرتي) و(علية عفرد ميلة)

* لكن والدك في (قلبي دق) حرمك من الوراثة وكان يريد أن تتنازلي عن بيت جدّك الذي كتبه باسمك.

– نعم يريد أن يحرمني من خلال إجباري على التوقيع والتنازل. أغلب صديقاتي وقعن على أوراق تنازل لأشقائهن بطلب من والدهن بحجة أنهن تزوجن. وأنا اسألهن: كيف قبلتن بهذا الشيء، والوالد عندما يقول لكن تنازلن وكأنه يفضل الشباب عليكن. “ليه عم تعطي ابنك” فهو يصرف كل ممتلكاتك ومالك على زوجته “يالي ما بتكون بنتك”. ما هو الأفضل لكَ أن تصرف على ابنتك أو على زوجة ابنك. أنا أكره الظلم وقلة العدل. أنا إنسان لا تنظر إلى الـ Sex أنا لست امرأة ولا رجلاً أنا انسانة.

* في الحلقات الأولى من مسلسلك (قلبي دق) أيضاً شاهدتكِ وأنت ثملة، ثم وجدتِ نفسك في الفراش مع يورغو شلهوب.. أليس عيباً؟

– رأيي الشخصي “ما في شي اسمو عيب بالدني”. الإنسان عليه أن يلحق إحساسه.

* أي احساس وأنت ثملة؟

– (تضحك) بغض النظر عن هذا المشهد. كان الهدف من الرسالة أنه عندما يدخل الإنسان بحالة سكر فمن الممكن أن يقوم بأعمال ومواقف لا يمكن أن يفعلها في حياته العادية ويندم عليها لاحقاً.

* ولمتِ نفسك بعد ذلك.

– صح. ورطت نفسي. من يشرب الكحول أكثر من طاقته فهذا يعني أنه يعرض نفسه لنوع من الذل.

الضعف في القصة يكلف المنتج أكثر
الضعف في القصة يكلف المنتج أكثر

* لهذا قال سيدنا المسيح قليل من الخمر (تقاطعني)

– يشفي غليل الانسان.

* انت مع السيد المسيح

– أنا مع كل المبادئ التي تفرح الإنسان.

* شاهدتُ قبل مسلسلك مسلسل (أمير الليل) للكاتبة منى طايع بطولة رامي عياش أعجبتُ به أيضاً..

سارة: بما أننا تناولنا اسم (أمير الليل)، هل فعلاً أخذت منى طايع مشهداً من مسلسل (قلبي دق) فيما يخص الزواج على الورقة.

– ليس من الضروري أن يكون مأخوذاً.

سارة: لكنك قمت بـ Share لهذا الفيديو على صفحتك على الفايسوك، ما يعني أنك تبنيّتِ هذا الموقف.

– هناك تقارب أفكار وجمل ربما.

سارة: هل تضايقتِ أن أحداً لم يذكر هذا الموضوع أي التقارب بين أفكارك وأفكار منى؟

– أبداً لم يزعجني أبداً، بل يعطيني حضوراً قوياً.

* منى لم تأخذ المشهد لأنها كتبت العمل منذ 6 سنوات.

– قلت لسارة هذا، وربما يكون هناك توارد أفكار أيضاً.

* سارة: توارد أفكار والفكرة هي نفسها؟

– لنقول بأنها تطابق أفكار.

* عندما بدأت كارين بتصوير (قلبي دق) كانت منى بدأت قبل (أمير الليل) ومن ثم توقفوا ليعودوا إلى التصوير لاحقاً؟

– لا كنت بدأت بتصوير(مش أنا). (قلبي دق) منذ سنتين أي في العام 2015. (أمير الليل) بدأ بالتصوير بعد (قلبي دق).

* هل تحبين منى طايع؟

– طبعاً منى طابع هي من الذين يكتبون بذكاء عالٍ وجميل وهي شخص مثقف جداً، ولديها النكهة الكوميدية “المهضومة”

الكاتبة اللبنانية منى طايع
الكاتبة اللبنانية منى طايع

* أين رأيت الكوميديا عند منى في (أمير الليل)؟

– هناك عدّة مواقف كوميدية في أمير الليل. مثلاً شخصية الأم (أقاطعها)

* هيام أبو شديد.

– وقبل ذلك كتبت منى عدداً من الأعمال الدرامية ومنها (غنوجة بيا).

* من غيرك يكتب الكوميديا؟

– Pure Comedy؟

ظهر عياش في الصورة وهو يحتضن صديقته النجمة هيام أبو شديد
رامي عياش يحتضن هيام أبو الشديد

* نعم

– في لبنان ليس كثيراً.

* كيف تنتقلين من الكوميديا إلى التراجيديا بهذه السرعة؟

– لا أعرف، لكن أحب هذه الحركات. هناك بعض المواقف الصعبة والتي تقهرك جداً وينتهي المشهد “بقفشة” كوميديا (تضحك)

* هل ترتجلين على الهواء؟

– لا.. أتبع نصي فقط.

* تلعبين بصوتك كثيراً.

– عندما أتوتر كثيراً وأبكي صوتي يرتجف لوحده. عندما تشاهدينني أبكي في أي مشهد “بكون عم ببكي صحيح”.

* لا تضعين القطرة الصناعية خلال البكاء؟

– لا. بل أبكي فعلاً. الكلام في النص يبكيني. هناك موقف مع والدتي رندا كعدي في (قلبي دق) وأنا جالسة قربها وهي تحضنني فأقول لها: “شدي أمي شدي بلكي بيخف الوجع” عندما أقول مثل هذه الجمل أبكي من غير أي مقاومة “وبيكرّوا دموعي”. حتى وأنا أكتبهم أبكي.

* أين هي والدتك الحقيقة.

– (تبلع بريقها) أمي متوفية.

كارين رزق الله: أمي توفيت وأنا في الـ 13 من عمري
كارين رزق الله: أمي توفيت وأنا في الـ 13 من عمري

* متى

– (تدمع) من زمن بعيد

* كم كان عمرك؟

– 13 عاماً

* عشتِ يتيمة

– (تهز برأسها وتدمع أكثر)

* أين والدك؟

– موجود

* هل تزوج

– لا. لم أره دخل بأي علاقات عاطفية بعد أمي

* هل عوّض عن أمك

– طبعاً لا. لا شيء يعوّض غياب الأم.

* تحبينه

– أكيد كثيراً

* ماذا حصل لك عندما توفيت والدتك وكيف؟

– (تتفاجأ من السؤال وتبكي) وتقول: بدك تفوتيني بهيك موضوع شو بدك بهالقصة؟

كارين تضحك ولكنها كلها آلام
كارين تضحك ولكنها كلها آلام

* هذا شيء انساني.. ماتت والدتك وهي صبية؟

– (تكمل دامعة) ماتت أمي إثر انفجار في الدماغ ولم تكن تعاني من أي مشاكل صحية.

* كم كان عمرها؟

– (تدمع أكثر) 46 عاماً

* كم أخ وأخت أنتم؟

– 4 وأنا الصغيرة بينهم. شقيقتان أكبر مني بكثير أي أكثر من 14 أو 13 عاماً، ومن بعدهما جاء أخي بالغلط وهو أكبر مني بـ 7 سنوات ومن ثم جئت أنا أيضاً بالغلط (تبتسم)

* كيف عشت عندما ودّعتك أمك؟

– (تصمت وتبكي) وتقول: بليز لا.

* أبحث عن شخصية كارين رزق الله لأن عادة كل الإبداع يأتي بعد دموع وآلام كبيرين.

– (تحاول امساك نفسها) وتقول: ايه شو بدك تسأليني؟

*كيف قاومتِ في تلك المرحلة القاسية

– فترة صعبة جداً (تبكي). كنت أنذاك في مرحلة المراهقة. لا أحب أن أتذكرها.

* من ساهم بتربيتك؟

– ربيت نفسي بنفسي. والدي اعتني بي. “ما كتير رباني طلعت بلا مربى” (تضحك)

* كنت تنامين وتأكلين لوحدك.. من كان يجدّل لك شعرك عندما كنتِ تذهبين إلى المدرسة؟

– (تبكي كثيراً) لا تدخلي معي في هكذا تفاصيل. “كنت قد الجحشة”عمري كان 13 عاماً من سيجدّل لي شعري؟

* 13 عاماً كنت تعتبرين نفسك كبيرة؟

– (تبكي) وبصوت منخفض: “خلص بليز ما ضروري هيك على الكاميرا مش حلو”

كارين رزق الله: ما كتير رباني بيي طلعت بلا مربى
كارين رزق الله: ما كتير رباني بيي طلعت بلا مربى

* طيب وأنا كنت صغيرة جداً عندما قتلوا والدي

– (تتنهد)

* وعندما كنت أريد أمي وجدت نفسي أنا أمّها. عشت مثلك.. سألتك لأرى ان كنا نشبه بعضنا البعض أو أن هناك أي تقارب.

– (تصمت ومن ثم تكمل بصوت متقطع) كل شخص يعوّض عن نفسه عبر القيام بشيء إبداعي ويحبه كثيراً. ويقاوم بالحياة كي ينجح لأن في مكان ما يواجه نقصاً مهماً.

* يعوض عن العجز الذي أصابه دون ارادته

– “ايه”

* يحب أن ينتصر كي يقول بأنه ليس عاجزاً

– (تهز برأسها موافقة)

* ما كان اسم والدتك؟

– على اسم ابنتي ناديا

* أنا آسفة، ما هو برجك

– ميزان.

سارة: لننسى هذا الموضوع.. كارين “طلقت كتيراً من الأزواج”

– (تضحك) ليه؟

سارة: بسبب مسلسل (مرتي وأنا) و(عايلة على فرد مايلة). ظهرت أنك المرأة القوية التي لا تخاف من زوجها بل بالعكس يؤمن لها كل ما تطلبه كي يتبعد عن “نقها”

– (تضحك) 15 عاماً ونحن نعرض قصة هذه العائلة. ظن الناس بأن الشخصيات التي نجسدها في حياتنا التمثيلية هي نفسها في الحقيقة ونعيشها في واقعنا أنا وفادي، ولكن هذا ليس صحيحاً.

سارة: لكن العالم تقبّلتك. المجتمع تقبّل أن تكون هناك امرأة قوية على زوجها الذي يخاف منها رغم أننا في مجتمع ذكوري؟

– نحن مجتمع ذكوري بالظاهر كي نكون أكثر وضوحاً.

سارة: كيف!

– القوانين ذكورية كل شيء تحت سيطرة الرجال، لكن عندما تنظرين إلى العائلات فتعلمين بأن الرجل يتراجع ويؤمن ما تريده زوجته كي يبتعد عن المشاكل العائلية أو نكدها أو لأنه يحبها كثيراً وفي النهاية يسعى الرجل لأن يكون ديبلوماسياً أكثر.

* هذا في مجتمعكم، طالما أنت اعترفتِ بأن هناك مجتمعات وثقافات عدة في لبنان.

– يمكن!

كارين رزق الله تخاف على ابنتيها
كارين رزق الله تخاف على ابنتيها

* في المجتمعات الثانية المرأة تُضرب وتُحقّر وتُطلب إلى بيت الطاعة وتُحرم من الميراث ويتم ننفيذ الإرهاب بكل أنوعه عليها بالإضافة الى التنكيل الجسدي والمعنوي.

– إجمالاً كل أصحابي الذين هم من عمري يعاملهن أزواجهن بسلاسة كي ترتاح أعصابهن وبالتالي كي يترحوا هم أيضاً. “ويخلص من نقها”. ولكن ليس مقبولاً أن تصرخ المرأة كما في (أنا ومرتي) و(علية على فرد ميلة) عادة في الدراما “مندفش كل شي” كي ندخل النكهة الكوميدية إلى البيوت.

* لمِ تختارين دائماً البطل الذي يأمركِ وينفذ كلمته عليك.

– لا أعلم، أنا بطبيعتي أحب الرجل “الي بيمشي” كلمته على زوجته بذكاء.

* فادي شربل أي زوجك، هو كذلك؟

– أوقات هيك وأوقات هيك.

* أنت تحبين أن يكون فادي كذلك

– أنا لا أحب الذين يصرخون ولا أحب الرجل العصبي وفادي عصبي لذلك إذا لاحظتِ إن أبطال قصصي ليسوا عصبيين. وعندما يعصبون، يعصبون بهدوء تام.

* أي أنك تتزوجين رجالاً عبر المسلسلات التي تكتبينها كما كنت تحلمين بهم؟

– مثل أي فتاة في العالم، تحلم بهكذا نوع من الرجال. هذه الأحلام ترافقنا منذ الصغر وعندما نكبر نكتشف بأنها شخصيات ليست موجودة أبداً. هل يوجد من الشخصيات التي أكتبها على أرض الواقع؟

الفنان معين شريف والممثل فادي شربل
الفنان معين شريف والممثل فادي شربل

* نعم

– أين قولي لي بليز (تضحك). لا يوجد إنسان كامل في هذه الحياة. هل يوجد شخص شخصيته مثل سامي (يورغو شلهوب) ومجد (بديع أبو شقرا)؟

* نعم

– “وين وين”؟ (تضحك)

* في العالم العربي وفي لبنان أيضاً.

– أنا لا أجد مثل هكذا شخصيات في العالم كلّه.

* كم كان عمرك عندما تزوّجتِ؟

“يييه بدك تفضحينا هلأ” كان عمري 12 عاماً. خطفني خطف (تضحك). كان عمري 18

* أي أنك تزوجتِ وأنت صغيرة

– لم يكن لدي الخبرة الكاملة

* يعني لا تستطيعين أن تحكمي؟

– لكنني تعرفت إلى الكثير من الرجال الأصدقاء ولم أجد أياً منهم قريباً لمجد أو سامي.

سارة: كيف اكتشفتِ نفسك ككاتبة.. في البداية كانت كتاباتك مشتركة مع زوجك فادي شربل. وأنت تخرجت كممثلة وليس ككاتبة.

– صح. لكنني أخذت Courses بالكتابة وكنت من الأوائل في جامعتي، وكان أستاذي ناجي معلوف يقول لي: “لو فيني حط 21/20 بحط.. بس رح حط 18 لأن ما إلي عين حط 20”. كنت من المتفوقين أنذاك. لكن فكرة أن فادي وأنا نكتب الحلقة سوياً هذه معلومة خاطئة لأن كل واحد منا يكتب عدداً من الحلقات لوحده فادي يكتب 20 حلقة وأنا أكتب 20 حلقة بشكل مستقل.

المبدع مروان خوري يغني شارة المسلسل (مش أنا)
المبدع مروان خوري يغني شارة المسلسل (مش أنا)

سارة: لكن المنتجين لا يهمّهم كاتباً كوميدياً، لذا تفوقت في الدراما في الموسمين الماضيين.

– لا أعرف بصراحة، لمَ يهرب المنتجون من كتاب الكوميديا؟

سارة: الكوميديا أصعب من التراجيديا

– أكيد، ومن يكتب الكوميديا يصبح سهلاً عليه أن يكتب الدراما بسهولة تامة. يعتبر المنتجون أن الكوميدي دون المستوى. “كل ممثل كوميدي يستطيع أن يبكيك، ولكن الممثل العادي لا يمكنه أن يضحكك”. عندما تشاهدين شخصاً يضحكك قولي أن هذا الممثل يستطيع أن يمثل الدراما. لكن في لبنان يعتبرون الممثل الكوميدي أقل بدرجات من الممثل التراجيدي. وبالتالي يعتبرون كاتب النص الكوميدي أقل بدرجات من غيره.

* الدليل أن في مصر عادل إمام هو الملك (تقاطعني)

– فعلاً عادل إمام هو الملك.

* في لبنان نجوم التهريج والكوميديا تم القضاء عليهم.

– صح. والنجوم الأكثر تداولاً في مصر هو نجوم الكوميدي

* لكن في تاريخنا (شوشو) اضطهد وسجن

– وأخوت شانيه

النجم المصري عادل امام
النجم المصري عادل امام

* نبيه أبو الحس، أبو سليم وفرقته كانوا فريقا للتهريج وهو من الأدوار الصعبة أيضاً.

– “ولكنه كان دارج التهريج” كان هذا النوع من الكوميدي مطلوباً أنذاك، الآن لم يعد مطلوباً كثيراً.

سارة: أي أن الممثل الكوميدي والكاتب الكوميدي في لبنان مضطهدين أو أن حقهم مهدور؟

– “مش أخدين حقهم”

سارة: ولكن هناك بعض المسلسلات تحولت من Pan Arab إلى مسلسلات كوميدية لبنانية أي أنهم لحقوا السوق اللبناني.

– هذا المسلسل ليس لبنانياً هو Pan Arab

الممثل اللبناني الكبير صلاح تيزاني
الممثل اللبناني الكبير صلاح تيزاني

* تقصدين ماغي بو غصن وبطولتها مع النجم التونسي ظافر العابدين؟

سارة: هذه السنة ستكون المنافسة قوية جداً طالما أن هناك عدداً من المسلسلات اللبنانية القوية، فهل خائفة من المنافسة؟

– كل شخص يعمل في هذا المجال إن كان قديماً او جديداً أعتبره منافساً لي.

سارة: البعض بدأ يتوجه إلى الكوميديا.. أي أن الكوميديا في لبنان عادت مجدداً.

– بدأو يتوجهون إلى الـ Romantic Comedy معتبرين أن هذا النوع نجح منذ سنتين.

سارة: تقصدين بدأو يتوجهون بعد نجاحك في الـ Romantic Comedy

– هم يعتبرون أنه طالما نجح هكذا نوع من المسلسلات أي أنه أصبح مطلوباً كثيراً.

ماغي بوغصن نجمة بتواضعها
ماغي بوغصن نجمة بتواضعها

* هل سيطرحون أفكاراً تهم المجتمع اللبناني مثلك؟

– (بكل ثقة) “لنشوف” وربما نصهم سيكون أجمل من نصي بكثير.

سارة: هل قمت بانقلاب في الدراما اللبناني؟

– أخذت الدراما إلى طريق واقعي، وأشعرت الناس بأن الدراما اللبنانية لا تزال موجودة حتى الآن. “مش غلط” إذا نلجأ إلى الـ Pan Arab، وأتمنى أن لا يفهمني أحدغلط، لكن نحن نريد 75% مسلسلات لبنانية والـ 25% الباقية تكون Pan Arab وليس بالعكس لأننا في لبنان. وليعمل البعض على أن ينقلوا الدراما اللبنانية إلى الخارج من خلال نص قوي وانتاج صخم.

سارة: لكن اللهجة اللبنانية صعبة بالنسبة للعرب.

– وهل اللهجة السورية أسهل من لهجتنا؟ أكيد لا. وإذا لهجتنا صعبة لمَ أغلبية المذيعات في الدول العربية لبنانيات؟ لهجتنا أسهل من اللهجة السورية. لكن السوريين عملوا على أنفسهم كثيراً ودولتهم دعمت أعمالهم الدرامية، وهذا ما ينقصنا نحن، ولم سنتكل على الأعمال العربية المشتركة.

* سارة: 14 عاماً في الكوميديا.. كيف تجرأت وانتقلت إلى الـ Romantic Comedy؟

– (قلبي دق) لم يكن أول عمل درامي لي.. كنت قد كتبت (حلوة وكذابة)

* سارة: (أقاطعها) ولكنك لم تحصلي على نجاح أو شهرة (قلبي دق).

– (تضحك) لأن قلبي دق كتبته لي كممثلة.

* سارة: (حلوة وكذابة) لم تكن أنتِ البطلة على سيرة كل اللسان بل كان زياد برجي وداليدا خليل.

– في أي عمل درامي الأبطال هم من يسرقون الأضواء وبالتالي لا يُعرف الكاتب. كما يحصل في هوليوود بالضبط إذا قلتِ عن فليم سأقول لك من أبطاله ولن أذكر الكاتب. في (قلبي دق) عرفت أكثر لأنني كنت الممثلة والبطلة فحفظ العالم بأنني الكاتبة أيضاً.

الفنان اللبناني زياد برجي
الفنان اللبناني زياد برجي

سارة: لذا أصريت أن تكتبي وتمثلي في آن؟

– أصريت أن أكتب وأمثل لأنه لم يؤمن أحد بي وبأنني قادرة على تجسيد أصعب المشاهد وأن أكون متواجدة في الدراما حتى ولو كنت ممثلة كوميدية. ويعتبروني بأنني Risk في أي عمل.

* كيف آمنت بك الـ LBCI؟

– من دون أي مجهود. وافقوا سريعاً.

* هل لأن الإنتاج كان ضعيفاً؟

– لا لأن ادارة الـ LBCI ومن بعد مسلسل (حلوة ة وكذابة) طلبت عبر جوسلين مني إذا كان لدي أي نص لأقدمه لهم، وهذا ما حصل، لكني قلت لها بأنني أنا من سأقوم بدور البطولة، وقالت: “ما في مشكل”. ووقعوا على النص.

* شاهدنا ضعفاً في المشاهد نتيجة ضعف الانتاج في المسلسلين (قلبي دق ومش أنا)، وهذا ليس هبلاً من المخرج، بل (تقاطعني)

– (تتنهد) توفير.. لا ليس توفيراً لكن لا يوجد المال.

كارين
كارين

* شاهدتُ هذه الأخطاء الاخراجية لكنني غضيت النظر بسبب القصة والتمثيل.

– تضحك. شكراً.

* لم لا يشتغلون على النصوص حتى لو كان الإنتاج ضعيفاً فالعالم لم تركز لأن القصة قوية والممثلين مهمين.

– عندما يكون هناك ضعف في القصة يدفعون أكثر على الإنتاج كي يعوضوا. نحن كان لدينا ضعفاً في القدرة المالية (تضحك) فاشتغلنا أكثر على التمثيل والقصة. أعترف بأن هناك ضعفاً في الإنتاج، كما واجهنا مشاكل عدّة ومنها في الصوت.

* لم واجهتم مشاكل في الصوات؟

– نعود لضعف الإنتاج، في (قلبي دق) نفذ الانتاج (مروى غروب) وهم كانوا المسؤولين عن المخرج والإضاءة وأنا مهمتي كانت الممثلين والنص. لذا عليك أن تسأليهم هم لمَ حدث هكذا في (قلبي دق) أو لمَ استعانوا بعناصر ليست قوية أبداً “وما كانت على قد الحملة”.

* مروى غروب يعني مروان حداد.

– (تهز برأسها وتضحك) أنا أحب مروان حداد وأوجه له تحية.

سارة: من بعد النجاحين الكبيرين وبعدما أثبت نفسك كمملثة قوية على الساحة هل تلقيت عروضاً مهمة.

(تضحك وبكل ثقة) نعم من شركتين مهمتين جداً. الأولى لم تتناسب مع وقتي مع وقتها لأنني كنت بدأت بكتابة مسلسل جديد، والشركة الثانية كان نصاُ مكسيكياً مترجماً إلى اللبناني فلم أحبه.

سارة: ككاتبة هل تلقيت العروض المناسبة

– أكيد طبعاً لكن مشكلتي أنني أخذ الكثير من الوقت كي أكتب وتصل إلى 6 أو 7 شهور كي أنتهي من النص، ومن ثم 4 أشهر تمثيل، وأنا لست تجارية.. أحب أن أرتاح قليلاً لأنني Moody يوم أحب أن أكتب ويوم أترك الكتابة وأرفه عن نفسي.

* تكتبين على ورق؟

– طبعاً، لا أزال أستخدم القلم والورقة، وأكتب بقلم فاتر

* Uniball

– (نضحك) “ايه”.

* لا تستخدمين الكومبيوتر.

– أرسل نصي وأحدهم يطبعه لي.

ر: أكتب على الورقة ولا أستخدم الكومبيوتر
ر: أكتب على الورقة ولا أستخدم الكومبيوتر

* لست على السوشيل ميديا.

(تصمت) لا.

* لمَ.

– موجودة لكن بحياء كبير.

* هذا تخلّف.

ليس تخلّفاً لكن لا وقت كبير لدي “وما الي جلادة مرات”. “ايه في شي من التخلف”

* “كتير”

– (تضحك كثيراً ايه)

* كنت تحدثت معك على الهاتف وقلت لك عن Google فقلت لي (تقاطعني)

– (تضحك) قلت لكِ”مينو هيدا الغوغل”

* طيب Linkdin

-(تضحك) “مينو هيدا”

سارة: بين بديع ويورغو شلهوب من الأفضل.

– أحبهما كثيراً. (أقاطعها)

* من يعذبك أكثر على Set التصوير.

– أحبهما كثيراً “وبيعقدوا ومش ح تجريني لأقول شي” (نضحك). ولكنني أكرر مع بديع التجربة الآن في (لآخر نفس).

الممثل اللبناني يورغو شلهوب
الممثل اللبناني يورغو شلهوب

* لا يوجد نقاد دراما لمَ

– المفروض أن يكون عندنا صحافة مختصة بالدراما وأن يكتبوا آراءهم بكل شفافية وموضوعية. لا لأن هذا الصحافي مثلاً صديق هذه النجمة.

* من تحبين من الممثلات العرب الجدد ولا أتحدث عن الكبيرات والعظيمات.

– (تهز برأسها لفوق)

* لا تشاهدين الدراما المصرية؟

– لا

* ولا تشاهدين الدراما السورية.

– (تهز برأسها)

* ماذا تشاهدين تركي؟

– لا أشاهد الدراما التركية أبداً لأن حلقاتهم طويلة جداً. أشاهد المسلسلات الأجنبية عبر الـ Netflix.

– الأتراك يكتبون تاريخهم من خلال الصورة ودخلوا إلى أميركا.

– ألاحظ ردات فعل الناس على المسلسلات التركية، لكني شخصياً لا أتابعها.

* أنصحك أن تشاهدي (أنت وطني) و(أمي)

– أوك (تضحك)

سارة: اذا طلبوا منك أن تكتبي نصاً وأن تختاري ممثلاً عربياً ليشاركك في البطولة من تختارين؟

– ممثل؟

سارة: تتهربين من طرح أسماء الممثلات.. لذا فلتختاري ممثلاً (نضحك)

– (تفكر طويلاً) أحب عادل إمام كثيراً هو الملك. هو الوحيد الذي أشاهد كل أفلامه السينيمائية. أحسه بأنه الملك ومن يكتب له “أوف شو قوي”. هو انسان ذكي كثيراً لديه هدف محدد وراء كل فيلم.

* لم لا تكتبين عملاً ويكون عادل إمام البطل؟

– (تتفاجأ) “انو عادل إمام جاري والباب على الباب حتى يكون ما مصدق يركض ويقلي تعي نكتب ونمثل سوا”؟ (تضحك). عادل إمام لديه الكتاب الخاصين الذي يرتاح لهم. أنا إذا شاهدت عادل إمام واقف أمامي أنهار فكيف إذا مثّلت معه. أحبه كثيراً وهو أكثر شخص في العالم يضحكني ويبكيني.

* غادة عبد الرازق تعرفينها.

– أعرفها

الممثلة المصرية غادة عبد الرازق
الممثلة المصرية غادة عبد الرازق

* هل شاهدت لها أي عمل؟

– شاهدت مسلسلها مع أحمد متولي. أسمع كل سنة بأن لديها عمل ولكنني لم أتابع أياً منهم للأسف.

* شاهديها في مسلسل (حياة).

– أوك.. أنت تحبين غادة؟

* جداً وأعتبرها من أهم الممثلات في الوطن العربي.

– أنا أحب نيللي كريم

* أنا أحب زينة ومي عز الدين.

– أنا أعرف جيل الهام شاهين ويسرا وليلى علوي.. وأنا صغيرة كنت أشاهد كل الأعمال المصرية لأنني كنت ساكنة في الجنوب ما بين صيدا وجزين، ولكن عندما انتقلت إلى الجامعة توقفت عن متابعتها.

* الجيل الجديد في مصر يعاني كثيراً ويحاولون الوصول إلينا بطرق مختلفة

– لا يوجد تلفزيون لبناني يعرض مسلسلات مصرية الآن، من قبل كانوا يتسابقون على شراء الدراما المصرية. عندما كنت مشاركة في (ديو المشاهير) قال الممثل المصري ماجد المصري لصديقته على الهاتف: “تعالي تعالي لبنان ما حدش ح يعرفك أبداً”. وكان ماجد متفاجئاً جداً وسعيداً بنفس الوقت وأعتقد نفسه بأنه في أوروبا لأنه لم يعرفه أحد.

* لم علاقتك ملتبسة مع الصحافة اللبنانية؟

– أنا.. لا والله.

* هاجمتِ الصحافة اللبنانية مرة وأنا دافعت عنك؟

– (تصرخ أنا)

* دافعت عنك وكان ذلك خلال عرض مسلسل (حلوة وكذابة)

– لم أهاجمهم والله. ولم أقصد ذلك أبداً. جملة واحدة قطعت في المسلسل أنذاك عن الصحافيين المرتشيين.

* ماذا كانت الجملة؟

– انتقد صحافي أغنية النجم في (المسلسل) فيقول له مدير أعماله: “في هيدا الصحافي برشنا اليوم” ليرد النجم قائلاً: “انو بعتلو هدية بيمشي حاله أو اعزمه على الغذاء لنتكلم معه”. ولكني لم أقصد صحافة لبنان أبداً ولا عداوة لي مع أحد.

* الصحافة لا تعطيك حقك

– لم أفكر مرة في هذا الموضوع

سارة: كارين بعيدة عن الصحافة وعن الوسط الفني تماماً

– صح!

* سارة: لم نرك في إفتتاح أي فيلم

سارة: مرة شاهدتها في افتتاح فيلم، وحدث موقف محرج معها لا أعلم ان كانت تتذكره أم لا.

– (تنظر الي مستغربة ومن ثم تضحك)

سارة: سأذكرك.. كنت أمام المصعد مع زوجك فادي، وقال أحدهم كلمة بعد أن تصرّفت بعصبية فردّ فادي بعصبية وصرخ على الشاب.

– (تضحك) “آه أوك” كنتِ هونيك كمان؟

سارة: طبعاً (نضحك)

* ماذا حصل؟

– لا أتذكر الموقف كاملاً بصراحة، ولكن ما أذكره بأنني كنت برفقة فادي وبعض الأشخاص، لن أقول اسماءهم (وتضحك)، فوقفنا إلى جانب المصعد وكنا على وشك النزول وتردد الشاب فقلت بما معناه: “انو لو عارفة الشباب ما بدهم ينزلوا كنت نزلنا وخلصنا”

سارة: كارين لأنك بعيدة عن الصحافيين، فقد أخذنا عنك انطباعاً سيئاً بأنك متكبرة جداً “وشايفة حالك” بعكس شخصيتك التي تعرفت عليها اليوم في مكاتبنا.

– صدقيني أنا “هيك” ولا أمثل الآن لا أحب التكبر ولا “شوفة الحال أبداً وأنا ما بحب أطحش على العالم”. وعلى فكرة بعد ذلك الموقف أمام المصعد، حدث صدام بيني وبين فادي وقلت له: “ليه صرخت عليه اتركو”. لكن هل لأنني معروفة ينبغي علي أن أمشي وأنا مبتسمة والضحكة “لخلف وجهي”

سارة: بل لأنك نجمة يجب أن تسايري الجميع وإلا أُخذ عنك انطباع سيئ؟

– سأخبركِ شيئاً عندما أذهب مع ابنتيْ إلى الـ Mall أمشي وأنا وجهي إلى الأرض ليس لأنني متكبرة بل لأنني خجولة جداً صدقيني.

سارة: لمَ لا تشاركين في افتتاح الأفلام؟

– أحضر إلى أغلبية افتتاح الأفلام، ولكن أجلس بعيدة عن الصحافة لأنني خجولة جداً.

سارة: كيف هي علاقتك مع ابنتيْك.

– أحاول قدر المستطاع أن تكون علاقة جيدة جداً، مع العلم بأنني لا أجلس معهما كثيراً. ناديا الكبيرة (16 عاماً) أجلس معها ونتحاور “وما كأني امها” أحاول أن أكون أكثر من صديقة لها فأوجه لها أسئلة جريئة، تنظر إلي وتقف من مكانها وتقول بعصبية: “ما بصدق انك امي ما تحكيني هيك.. كيف انت ام وبتحكي هيك. ما في أم من أصحابي بيحكوا هيك.. ناديا يتستحي فيني لأنني” أتحدث معها بهكذا مواضيع فتنهض من مكانها، في الوقت الذي أحاول فيه أن أشعرها بأنني صديقتها ولست أمها فقط. وأسألها مثلاً: “شو شو صار بينك وبينو.. باسك مثلاً” هنا تنهار عليّ. كنت أحب أن يتعاملوا أهلي معي بهذه الطريقة، ونحن جلينا لم يكن منفتحاً إلى هذه الدرجة حتى أهلنا لم يكونوا Open Minded كما اليوم.

الفنانة المصرية مي عز الدين
الفنانة المصرية مي عز الدين

سارة: لنفترض مثلاً أن غذاً اتصل بك منتج وطلبك إلى بطولة خارج لبنان.. هل ستتركين ابنتيْك؟ وهل تخافين من هذا البعد؟

– (تتنهد) لا أخاف من هذا البعد، لأنني أصلاً لا أجلس معهما كثيراً، وهما اعتادتا على هذا الوضع. ابنتي الصغيرة مثلاً كانت تستيقظ مساءً من نومها كي تأكل ولا تجد من يساعدها فبدأت تدخل المطبخ وتأكل لوحدها “وصارت تعرف تاكل”. أسلوب حياتهما يمكّنهما من العيش بدوني ودون والدهما. ابنتي الصغيرة عاطفية أكثر من الكبيرة، تسألني دائماً عبر الهاتف: “وينك أمتين جايي”.. كل قصصهما ممكن أن تنتهي عبر الهاتف. هما مستقلتان!

سارة: ألا تتساءلان لم أمي غير كل أمهات الباقيات.. أي أن الشهرة أبعدتك عنهما؟

– ابنتاي لا تعرفان أنهما مشهورتان، وكما قلت أنتِ نحن بعيدون عن أجواء الشهرة والصحافة، نذهب كعائلة ونتناول الغداء في أي مطعم نحبّه. طبعاً تعرفان بأن والديهما مشهوران والناس توقفهما ليتصوروا معهما. لكننا لم نشعرهما يوماً بأنهما كالـ DIVA’S. نحن عاديون جداً نحن عائلة طبيعية لا علاقة لنا بـ “شوفة الحال”

* من يعجبك من النجوم الحاضرين على الساحة اللبنانية؟

– بديع أبو شقرا، يورغو شلهوب، عمار شلق (أقاطعها)

* رفيق علي أحمد

– رفيق علي أحمد أستاذ “بتاخدي رأيي بهيك عالم” أساتذة.. انطوان كرباج

* نساء.. ورد الخال

– ورد الخال أحبها كثيراً.. ممثلة طبيعية تلعب الدور الكوميدي وغيره.

النجمة اللبنانية ورد الخال
النجمة اللبنانية ورد الخال

* ماغي بو غصن أين تحبينها أكثر.

– أحب ماغي في الكوميدي أكثر، لأنها ممثلة كوميدية قوية جداً.

* نادين نجيم

– شطورة

سارة: نادين أخذت جائزة الموريكس دور عنك؟

– “مش عني”

* “بدلك”؟

– “مش بدلي”

النجمة اللبنانية نادين نجيم بإطلالة جميلة ومثيرة في آن واحد
النجمة اللبنانية نادين نجيم بإطلالة جميلة ومثيرة في آن واحد

* لم رفضت جائزة أفضل سيناريو وأفضل ثنائي.

– هذه الجائزة كانت مهمة في السنتين الأولتين من بداية (الموريكس) وكان الكل يحلم بالحصول عليها. لم أشعر الآن بأن هذه الجائزة لها مصداقية. وبماذا سينفعني التمثال إن وضعته في المنزل ودخل أحدهم ورآه ولم يعرفه ما إن كنت أستحقه أم لا. هذه الجائزة لا تعني لي شيئاً.

* هذا ما قالته اليسا في مقابلة معي؟

– هذا رأي الكثيرين. وأستغرب فعلاً لمَ أخذ انسحابي من هذه الجائزة ضجّة كبيرة مع العلم بأن كثيرين من الممثلين انسحبوا منها وأعلنوا رفضهم لاستلامها.. (أقاطعها).

النجمة اللبنانية اليسا
النجمة اللبنانية اليسا

سارة: لكنكِ استخدمتِ طريقة مغايرة حيث أعلنتِ انسحابك وعدم إظهار اسمك عبر مكتب محاماة ونشرت التبليغ على صفحتك على التويتر وهذا ما لم يفعله أي نجم قبلك..

– لا ليس صحيحاً.. قرأت في إحدى المجلات انذاراً قانونياً من بيتر سمعان أيضاً.. لم أفهم لم أحدثتُ هذه الضجة الكبيرة. مع العلم بأنني قلت لهم العام الماضي على الهاتف: أرجوكم لا أريد أن يذكر اسمي في هذه الجائزة لا الآن ولا بعذ ذلك”. ورغم ذلك إلا أنهم ذكروا اسمي مجدداً هذا العام فتلقائياً اتصلت بمحامي الخاص وطلبت منه أن يوجه إنذاراً لهذه الجائزة. حتى أن الانذار “كتير مرتب وكلاس”

سارة: ألم تشترطي عليهم جائزة أفضل ممثلة؟

– لا.. بل اشترطت عليهم جائزة أفضل مطربة (نضحك).. وتتابع باستغراب: “ليه هني من النوع يالي حدا بيحكي معهم هيك أو بتعطيني أو بفل”

* سارة: في البيان الذي أصدرته إدارة (الموريكس دور) ذكرت أنك طالبت بجائزة أفضل ممثلة

– “ايه” كنت أريد جائزة أفضل مطربة عربية

* على أي أغنية؟

– على أغنية (حبيبي يا حبيبي) (نضحك). “طيب” هل يعقل أن أقول لهم أنني أريد 3 جوائز.. طبعاً لا.

* إلسي بدور أكدت أنكِ قلتِ لها تريدين الحصول على أفضل ممثلة.

– يمكنها أن تقول وتؤكد أي شيء تريده. السي “كتير لذيذة مش معقول تكون حكيت عني هيك”. هذه السنة أيضاً اتصلت بي. وقالت لي أنهم كانوا يريدون أن يمنحوني العام الماضي جائزة (أفضل ظاهرة) وكانوا يريدون مفاجأتي في السهرة.

* صح..

– لن أدخل الآن بأفضل ثنائي وأفضل ظاهرة.. بطبيعة الحال لا يمكن أن يقول شخص للآخر “يا بتعطيني يا ما يتعطيني”..

* هل تعتبرين ردهم جاء كاعتداء عليك؟

– لا ليس اعتداءاً. أنا لم أشتمهم أبداً كل ما فعلته أنني قدّمت انذاراً فاعتقدوا أنني أتعرض لكرامتهم وأرادوا رد اعتبارهم. والله العظيم لا أحمل في قلبي شيئاً ضدهم أبداً. “هم بعقّدوا بس الجائزة ما بدي ياها”

* علمنا لاحقاً أن منافسين لك يتواجدون في لجنة التحكيم في الموريكس

– هذا الشيء أقوله دائماً. مثلاً إذا كان التنافس على كوب من الماء من غير الممكن أن يكون في أعضاء اللجنة 3 أشخاص لديهم معامل أكواب. وينافسون بعضهم. أتحدث كمبدأ عام على كل أعضاء اللجنة أن يكونوا بعيدين عن المنافسة ولا علاقة لأحدهم بالفن. هذه وجهة نظري. في حال قررت أن أخترع جائزة أول ما سأفعله هو أن أختار اللجنة الصحيحة.

* لم لا تنظمين لجائزة فيما بعد.

– لم أفكر بهذا الموضوع بعد.

* هل تملكين المال؟

– “عايشي”

* كي تقومي بتنظيم الجوائز تريدين مالاً كثيراً.

– “بدّك مصاري لتوزعي جوائز أو بتعملي مصاري من توزيعها”

* “ايوا.. لطشة”

– لا تحولي كلامي الآن

* أنت تتحدثين كما تفكرين (نضحك) وصوتك بيسبق عقلك.

– لا كنت أمزح فقط.. “على العموم مش غلط”

* لطشة ثانية

– انتِ شريرة ومفتنة (نضحك).. أنا لا أتحدّث عن أي شخص،بل بالمطلق.. “كل حدا في سلة تحت باطو بتنعرو ما خصنا”

* نعرتهم أم لا

– لا أعلم أسأليهم؟

* هل نقوم بصلح مع الأخوين الحلو وننهي الخلاف؟

– هل تعرفين إذا رأيتهما الآن ألقي التحية عليهما وكأن شيئاً لم يحدث.. أنا “ما عندي شي ضدهم” كأشخاص لكن لا أريد الجائزة.

الدوكتوران فادي وزاهي الحلو
الدكتوران فادي وزاهي الحلو

* أخبرينا عن (آخر نفس) هي قصة حب؟

– (تضحك).

* نحن نقول أن البطل سيكون صحافياً..

– لا

* صاحب جريدة؟

– (تضحك).. الجريدة كانت لشقيقه الذي استَشهد ومات

* استُشهد كبار اللغوين يقعون في هذا الخطأ

– أنا لا أدعي بأنني أتحدث اللغة العربية النحوية كثيراً. أعرف جيداً بأنني أقع بأخطاء كبيرة وإذا تحدثت معك جملة نحوية “بيكون فيها مليون غلطة” ومن بعدها ستنهارين وتقولين: “مش معقول هيدي الشي يطلع منا هيك أعمال” أنا أكتب بالعام بالدارج.

* تكتبين السيناريو بالعامية؟

– أحاول أن أكتب السيناريو بالفصحى لكن مرات بسبب الأفكار الكثيرة المتدفقة أكتب السيناريو بالعام “حتى تلحق إيدي أفكار راسي”. فأكتب مثلاً: “تخرج من المطعم وتنط”

* (نضحك جميعاً)..

– أكتبها “تنط” بدلاً من تقفز. أنا لست فصيحة باللغة العربية، وفي صغري كنت مجتهدة في الإنشاء العربي وكنت أحصل على 17/20 بسبب خيالي الواسع جداً والصور التي تأتي إلى مخيلتي. ولكن بعدنا عن الممارسة وعن لغتنا الأم جعلتنا “مش مبدعين باللغة الفصحى”. أحاول مرات أن أساعد ابنتي في الانشاء لكن لا أستطيع وهذا بسبب قلة الممارسة.

* اللغة هي تمارين يومية.. هل من الممكن أن نراك في السينيما العالمية لأنك تتحدين لغات؟

– (تُتأتيء) “هلأ بالعالمية ناطريني أنا لروح”

كارين رزق الله: أنا اكتب السيناريو بالعامية
كارين رزق الله: أنا اكتب السيناريو بالعامية

* لم لا..؟ نحن أصبحنا في قرية كونية صغيرة. وهوليوود تبحث عن العرب يريدون أعمالاً تناقش قضايا العرب..

– “أنا عالمي صغير جداً وكل أحلامي منطقية”..

* أسمع كلمة “بغض النظر” كثيراً في مسلسلاتك.

– “ايه” أنا بستخدم هالكلمة كتير.

* من فضلك خفيفيها

– “تكرمي”.

* تشبهين نادين لبكي كثيراً.

– “عنجد”.. أنا بحبها كثيراً ولا أتضايق من هذا التعبير. وهي امرأة حلوة جداً.

سارة: هل سنراك في هذا المسلسل أيضاً تعيشين حياة الترف؟ أم ستكون حياتك بسيطة؟

– لم أعش حياة الترف في كل مسلسلاتي.. في (قلبي دق) أهلي كانوا فقراء وكذلك (مش أنا).

المخرجة اللبنانية نادين لبكي
المخرجة اللبنانية نادين لبكي

سارة: أهلك وليس أنتِ.. أنتِ عشتِ في قصور..

– في (قلبي دق) عملت نفسها بنفسها لم تكن من الأغنياء بل كانت متوسطة..

سارة: “طيب” كيف ستكون شخصيتك في (آخر نفس)

– سأكون من عائلة متوسطة، كانت تعمل في دبي، وجاءت لتعيش في لبنان في شقة عادية ووسط.. نحن 50% طبقة وسطى في لبنان؟

* أبداً انعدمت هذه الطبقة

– انعدمت؟

* نعم هل تفهمين بالسياسة اللبنانية والدين؟

– إلى حد ما

* من هو زعيمك؟

– لا زعيم لدي أنكرهم كلهم.. ليؤمنوا لنا أقل الخدمات وحقوق المواطن

* وإلغاء الفساد

– طبعاً، وإلغاء الطائفية.

* سأبشرك بأن لبنان سيصبح بلداً علمانياً.

– أشك في ذلك

* لمَ

– الشعب ليس مثقفاً وواعياً كي يتخلى عن دينه ويمشي وراء العلماينة. طالما لدينا 18 طائفة في لبنان. ولكن هذا حلمنا جميعاً..

كارين رزق الله تصوّر أجدد أعمالها التلفزيونية
كارين رزق الله تصوّر أجدد أعمالها التلفزيونية

* هناك قرار دولي بعلمنة لبنان بعد سوريا

– (تسأل باستغراب) “على أيامنا”؟

* نعم.. لم نعيش حالة من اليأس..

– لأن لا شيء يبشّر بالخير في لبنان. أتذكر جيداً العام 2006 عندما سقطت قذيفة بالقرب من بيتنا في (حريصة) واستهدفت اسرائيل جسر (معاملتين)، شاهدت ابنتي وكان عمرها سنتين وهي تركض من غرفتها مع أختها فحضنتهما وضميتهما إلى صدري. تذكرت حياتنا خلال الحرب. واعتقدت أنها لن تتكرر ولن أعيش هذا الرعب مجدداً لكنني عشته مع ابنتيْ. وأكيد وقت أبي عاش تلك المرحلة اعتقد بأن أولاده لن يعيشو هذا الذل. التاريخ يعيد نفسه.

* تحاولين القول بأن طالما هناك صهاينة حلمهم المطلق أن يحتلوا بلادنا من الفرات إلى النيل.. لن نكون بأمان؟

– أي شعب لا يزال يلاحق دينه لن يكون بأمان مطلقاً. “خلص أديان” نريد إنسانية.

* لا أعلم لمَ أنا متفائلة جداً.. نحن لم نقم بثورة في حياتنا ولكننا نقتل بعضنا البعض.

– الشعب اللبناني لا يمكن أن يقوم بثورة، لأننا 200 دين وطائفة.

* كمال جنبلاط قام بثورة وذبحوه وكان يطالب بعلمنة لبنان.

– طالما البلد فيه أديان لن يصبح علمانياً..

سارة: ألم تشاركِي في الثورة التي سميت بثورة الأرز أنذاك؟

– حمّستنا كثيراً والشعب كان يطالب بخروج الجيش الغريب من أرضه. لكن عندما خرج هذا الجيش لم نتفق مع بعضنا، وعاد كل واحد إلى دينه.. والله اللبناني ملّ ولا يريد حروباً.. اتركونا نعيش في ظروف لا ذل فيها.. هل اللبناني من كل عقلك يريد أن يذهب ليحارب بلدان.. الجيش اللبناني “على قدنا أنجأ” قادر يحمينا. لا نريد حروباً. صح؟

* لا أريد حروباً لكنني أريد ثورة حتى نصل إلى إعادة الشغل على الدستور والقوانين وإلغاء الطائفية السياسية.

– أريد أن أسألك سؤالاً.. من يضع الآن قوانين للإنتخابات.. وكيف سيضعون قانوناَ يضرهم.

* رئيس الجمهورية يطالب بالنسبية ووليد جنبلاط يطالب بـ 50% من قانون الستين و50% من قانون النسبية.. أتمنى أن “يمشي حال”

– لا.. أنت تتحديثن بطريقة نظرية لأن أرض الواقع ليس كذلك.. كل شخص يريد أن يترشح “لازم يكون عندو ثروة” أو يريد ثروة كي يدخل اللائحة الانتخابية. لا يوجد ايمان لدي بأن لبنان “بيزبط”. ربما أنا متشائمة كثيراً مع العلم بأنني أحب لبنان كثيراً وكلما أسافر أحس بقيمة وطني أكثر. “وعلى كتر ما كنت نق على لبنان”سافرت ومكثت سنة في الخارج وعندما عدت وانقطعت الكهرباء: “قلت ولك ايه هيد لبنان اذا انقطعت الكهربا من جيب موتور بس في الخارج كيف فينا نجيب ناس وحياة اجتماعية”. وأعرف جيداً بأن أولادي سيعيشون كما عشنا نحن.

رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون
رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون

* لا ولادنا لن يعيشوا مثلنا.

– أنت متفائلة جداً.

* نعم سيصبح لبنان علمانياً وستسقط كل سلطات الأديان كما سقطت عقب الثورة البرجوازية في كل أوروبا..

– أنت تتحدثين عن مئات السنوات كي نصبح دولة علمانية بوجود الطوائف والمذاهب، ولا تتحدثين عن 10 و20 سنة.

* اتركيني أحلم

– معك حق.. “ايه بتصير بتصير” (تهزأ مني)

* اللبنانيون أغنياء ولكنهم مهاجرون.. هل تعلمين بأن مستشاري دونالد ترامب هما لبنانيان.

– أعلم “بس المعترين لو كانوا بلبنان ما كانوا حققوا هيك ثروة كبيرة كنا لقيناهم تحت ساحة البرج”

* وأغنى ثاني شخص في العالم هو لبناني أيضاً لدينا

– صح كارلوس سليم

سارة: الله وفقهم

– (تضحك)

* والله بلانا

– (تضحك) “انو هلأ الله قاعد قاسم العالم هيدا بيبعتلو مصيبة والتاني شكله لذيذ ومهضوم”

* تبرئين الله من كل التهم

– (بانفعال) أكيد

* نأخذ أعمالنا

– لن أقول أعمالنا.. هناك من ركضوا وتعبوا واستحقوا ولم يحققوا شيئاً.. الحياة صدف وحظ قليل.

* لا يوجد صدف.. ميخائيل نعيمة يقول: الصدفة قانون الأغبياء

– كل منا لديه رأيه الخاص.. أنا أعتبر أن هناك صدفاً في الحياة.

* ليست صدفة. إنها حركة الكون؟

– أنا وأنت لا نلتقي بالروحانيات (تضحك)

سارة: أنت كئيبة في عينيك لمحة حزن قوية.. تفاصيلك كلها تؤكد لنا بأنك إنسانة أخرى عن كارين في الدراما وعلى الشاشة.

– (تدمع) أنا بطبعي حزينة.. أنا مثل البومة أبحث عن شيء يحزنني كي أنقهر.. أنا انسانة لديها Ups And Downs.

سارة: مما تخافين؟

– أخاف على من حولي. (تدمع) أخاف من الموت.

* سارة: هل تخافين أن تتركيهم لوحدهم وترحلي (بعيد الشر)

– في هذا العمر نعم..

* تقصدين تخافين على ابنتيك؟

– نعم.

* أحببت السكربينات اللواتي ارتديتهن في المسلسلين.

– “ايه” ريتا عاد هي الـ Stylist التي أشرفت على كل ملابسي في المسلسلين.. “أنا ما عندي ذوق هالقد بالثياب” تعلمت من خلالها.

* ماذا كنت ترتدين قبل ريتا؟

– الجينز العادي مع سكربينة سوداء أو بيضاء. وكنت أشتري مثلاً تنورة وأتركها في الخزانة لأشهر كثيرة. فجاءت ريتا وعلمتني كيف ألبس.

سارة: ريتا التي مثلت مع كارين في المسلسلين

*نضال: من هي؟

– كارين: هي التي جسدت دور الصديقة التي تفضحني مع سامي

* هي التي جسدت دور زوجة رودريغ سليمان؟

– كارين: صح هي Image Consultant وهي “يالي لبّستني” في المسلسلين. ودفعتني “التيسي” كي أشتري ملابس جديدة لأنها لم يعجبها الثياب الذين كانوا في Set التصوير.

* قلتِ “التيسي”

– “اية التيسي”

* مش معزاية مثلاً

– لا المعزاية محترمة.. التيسي تيسي. (نضحك كثيراً)

* ممكن نشوف التيسي؟

– “ايه يتشوفي التيسي ساعة ما بدك”

* هل يمكننا أن نقول لكِ شكراً لأنك تقدمين لنا دراما لبنانية مهمة جداً.

– أنا أريد أن أقول لكم شكراً

* حياتي

– على الـ Juice

* (نضحك) كثيراً.. ثم تقول “لا عنجد شكراً على المقابلة وعلى حسن الضيافة..

تصوير: عباس مزهر

حوار: سارة العسراوي

نضال الأحمدية Nidal Al Ahmadieh