منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

المخرج المصري خالد يوسف، لا يخجل، ولا يخشى فضائحه، ويطل ويحكي وكأنه سعيد بالضجة التي تطال أعضاءه الجنسية وفحولته كذكر بعدما كان سيد المخرجين وأحد أهم المبدعين.

سعيد خالد يوسف بالضجة التي أثارها بعد حواره مع قناة (BBC)، واعترف بظهوره في الفيديوهات الإباحية حين حدد تاريخها.

اقرأ: خالد يوسف يعترف أنه هو من في الفيديوهات الجنسية – فيديو

أعاد يوسف نشر اللقاء، وعلق قائلاً: (هذا هو اللقاء اللي عملته مع BBC عربي، ولم انوِ فيه تصعيداً ولا تهدئة، وتركت نفسي كفنان وليس كسياسي لأقول اللي أنا حاسس بيه وما استشرفه في المستقبل لو ظل هذا الاصرار علي هذا النهج وهذه السياسات).

تابع: (بعض المواقع حرفت كلامي في هذا اللقاء او قد فهمت كلامي خطأ عندما قلت (سواء الفيديوهات تخصني ام لا فلابد من معاقبة الذي نشر لان هذه هي الجريمة) وفهموا ان هذا اعترافا ضمنيا بانتساب الفيديوهات لي وهذا غير صحيح علي الاطلاق وسأتحدث مفصلا عن هذه الفلاشة المزعومة والتي يزعمون ان بها اكثر من مائتي سيدة وفنانة ولكن مايمنعني الان هو قرار النائب العام بحظر النشر في القضية).

وقال: (ما قصدته في حديثي أننا دولة قانون، وكانت الأولوية أن يقبضوا على الجاني الذي نشر هذه الفيديوهات، لان دي هي الجريمة طبقا لصحيح القانون، وبعد مايعملوا كده يبقوا يحققوا في محتوي الفيديوهات ويثبتوا من فيها، ومن صورها ولي؟ في هذا الامر الكثير مما سأقوله لاحقا لأن كل المحاميين ينصحونني بعدم الخوض في هذا الأمر وهو محل تحقيق خاصة وهناك قرار بحظر النشر).