خبيرة تجميل تُشرشح إبن العائلة الشاذ

يعرفه العامة على انه إبن عائلة معروفة بأصلها وفصلها لكن الإبن ليس باراً كسائر أبناء العائلة وكل تصرفاته تدل على انه انه نصّاب محترف وله علاقات شاذة مع نساء رخيصات كما يتقن فن الإحتيال من خلال عمليات مشبوهة كتبييّض الأموال، ولا يتوانى عن تزبيط سهرات للأثرياء العرب بعد أن يتقاضى الرقم المرقوم..

وآخر شذوذ ذاك الإبن هي محاولته برمي شباكه على إحدى خبيرات التجميل لكنها اكتشفت ألاعيبه وسوء نواياه فما كان منها إلا أن دعته على فنجان قهوة في كافيه عام، وما أن وصل إلى هناك حتى زفته (بهدله غير شكل) تليق بمقامه وجعلته يلعن اليوم الذي التقاها به وحاول أن يصطادها ويضمها لحريمه الرخيصات.

ابتسام غنيم